Accessibility links

إسرائيل.. مسؤولون يحذرون من 'هجوم إيراني وشيك'


جنود إسرائيليون خلال تدريبات- أرشيف

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية مساء الأحد عن مصادر أمنية قولها إن قوات الجيش وأجهزة الاستخبارات رصدت محاولات أولية لإيران لشن عمل انتقامي ضد إسرائيل عبر سورية.

وحذر مسؤولون في وزارة الدفاع من أن طهران قد تسعى للانتقام من الغارات التي استهدفت قواتها في سورية مؤخرا "من خلال جعل وكلائها يطلقون صواريخ على أهداف عسكرية بشمال إسرائيل في المستقبل القريب".

وذكرت المصادر أن إيران تعمل على إعداد حرسها الثوري وميليشيات شيعية محلية لإطلاق صواريخ موجهة باتجاه أهداف عسكرية إسرائيلية على الأرجح، لكنها أضافت أن الجمهورية الإسلامية لا تسعى للتسبب في حرب شاملة.

وأفاد موقع Times of Israel بأن مؤسسة الدفاع في إسرائيل تعتقد بأن الانتقام الإيراني قد يتم باستخدام صواريخ أرض-أرض أو طائرات مسيرة مسلحة، فيما توقع آخرون أن الرد الإيراني قد يكون من خلال هجوم إلكتروني.

وقال مصدر في الدفاع للقناة الإسرائيلية الـ10 إن تل أبيب تقوم بكل شيء للحيلولة دون وقوع هجوم من هذا القبيل، لكنها تتخذ في الوقت ذاته جميع الخطوات الضرورية. وهددت القوات الإسرائيلية بضرب جميع الأهداف الإيرانية في سورية إذا أقدمت طهران على شن هجوم داخل الأراضي الإسرائيلية.

وألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في وقت سابق الأحد إلى إمكانية وقوع مواجهة بين إسرائيل وإيران في المستقبل القريب، لكنه شدد على أن حكومته لا تريد تصعيدا في الأزمة بين الجانبين وأنها "مستعدة لأي سيناريو".

وذكر مراسل "الحرة" في القدس أن ضباطا في الجيش الإسرائيلي اجتمعوا مع رؤساء السلطات المحلية في شمال البلاد من أجل التأكيد أنه لا يوجد حتى اللحظة تعليمات خاصة بالسكان.

وكانت طهران قد تعهدت بالانتقام بعد تعرض قاعدة T-4 في سورية لقصف جوي في التاسع من نيسان/أبريل الماضي ما أدى إلى مقتل سبعة عناصر من الحرس الثوري الإيراني على الأقل. وفيما نسب الهجوم لإسرائيل، رفضت الأخيرة التعليق عليه.

وفي وقت لاحق من الشهر الماضي أيضا، وقع هجوم ثان يعتقد أنه إسرائيلي، استهدف قاعدة خاضعة لسيطرة إيرانية في شمال سورية ما أسفر عن مقتل أكثر من 24 جنديا إيرانيا.

XS
SM
MD
LG