Accessibility links

هآرتس: التيفور نواة مجمع عسكري إيراني


مسؤولون عسكريون إيرانيون في حمص السورية

أفادت صحيفة هآرتس الإسرائيلية بأن قاعدة التيفور السورية التي تعرضت لضربات جوية بداية الأسبوع الحالي، هي قاعدة إيرانية بالأساس يتخذها فيلق القدس التابع للحرس الثوري مقرا لعملياته في سورية.

وحسب الصحيفة، فإن القاعدة المترامية الأطراف هي نواة لجمع عسكري جوي يخضع لسيطرة طهران بشكل حصري.

ورغم وجود قوات روسية وسورية في قاعدة التيفور، يتحكم الإيرانيون بالجانبين الشمالي والغربي من القاعدة، بعيدا عن الروس، ويعملون بشكل مستقل.

وحسب أجهزة الاستخبارات الغربية، فإن إيران تحاول إنشاء برنامج واسع النطاق للطائرات المسيرة في إطار سعيها لتوسيع نفوذها العسكري في المنطقة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض القاعدة لضربات جوية، فسبق أن كانت القاعدة مسرحا لضربات إسرائيلية بعد إسقاط طائرة إيرانية من دون طيار خرقت الأجواء الإسرائيلية في شباط/ فبراير الماضي.

الضربة التي وجهتها اسرائيل لقاعدة التيفور في 10 شباط/ فبراير الماضي دمرت موقع قيادة الطائرات المسيرة، ووفقا لوسائل إعلام اجنبية، فإن تلك الضربة أسفرت أيضا عن مقتل إيرانيين، رغم أن طهران لم تفصح عن ذلك.

وقتل سبعة من الإيرانيين في الضربة الأخيرة، بينهم ضابط رفيع المستوى في عمليات الطائرة المسيرة التابعة للحرس الثوري.

XS
SM
MD
LG