Accessibility links

قرية مصرية تكشف لغز 'قاتل الطفل الإيطالي'


أهالي قرية ميت الكرماء أثناء البحث عن الطفل

طوقت قوات الأمن المصرية منزل المتهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ"قتل الطفل الإيطالي" في إحدى قرى محافظة الدقهلية، بعد أن حاول بعض الأهالي إشعال النار فيه، وفقا لما ذكرت صحف محلية السبت.

وكانت النيابة قد قررت الجمعة حبس المتهم "أحمد ش." (28 عاما) على ذمة التحقيق بتهمة قتل الطفل "وليد م." (تسعة أعوام) الذي يحمل الجنسية الإيطالية في قرية ميت الكرماء التابعة لمركز طلخا الأسبوع الماضي.

وكان الطفل قد اختفى في ثاني أيام عيد الفطر، وشكل اختفاؤه لغزا لأسرته التي رصدت مبلغ 100 ألف جنيه (حوالي 5500 دولار) لمن يدلي بمعلومات عنه.

وعثر أهالي القرية على جثة الطفل في منزل المتهم بعد عدة أيام من وقوع الجريمة بسبب انبعاث رائحتها.

واعترف المتهم أمام النيابة بأنه "خنق الطفل بوضع قطعة من القماش على وجهه" بعد محاولته الاعتداء عليه جنسيا في منزله.

وكان الطفل يزور قريته في مصر لقضاء عطلة عيد الفطر بصحبة عائلته التي تعيش في إيطاليا.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG