Accessibility links

السلطات الإيطالية: شقيق منفذ اعتداء مرسيليا كان في سورية


عناصر من الشرطة الفرنسية وجثة منفذ الاعتداء بسكين في مرسيليا

أعلنت السلطات الإيطالية الاثنين أن أنيس حناشي، شقيق التونسي الذي قتل شابتين مطلع تشرين الأول/أكتوبر في مرسيليا بجنوب فرنسا، حارب في سورية وذلك بعد توقيفه في شمال البلاد.

وكان المحققون الفرنسيون أبلغوا نظرائهم الإيطاليين في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر، بعد يومين من اعتداء مرسيليا، باحتمال وجود أنيس حناشي في إيطاليا، بحسب ما روى مسؤولون إيطاليون في مكافحة الإرهاب في مؤتمر صحافي.

وقال قائد قسم مكافحة الإرهاب الإيطالي لامبيرتو جياني إن البلاغ أشار إلى أن أنيس حناشي "قاتل وخاض الجهاد في الأراضي السورية والعراقية مع خبرة ذات طابع عسكري".

ويشتبه المحققون الفرنسيون في أن حناشي متواطئ في قتل الشابتين في مرسيليا. وأضاف لامبيرتو جياني أن "هناك فرضية لا بد من التحقق منها بأن أنيس هو من لقن أحمد ودفعه إلى التطرف".

وفي الأول من تشرين الأول/أكتوبر 2017، قام أحمد حناشي (29 عاما) الشقيق الأكبر لأنيس، بقتل شابتين في محطة سان شارل في مرسيليا، قبل أن تقتله الشرطة. وكان أقام لسنوات عديدة في أبريليا جنوب روما حيث تزوج إيطالية.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG