Accessibility links

يبدو أن الأبحاث في مجال الروبوتات لا تسير فقط في اتجاه تطوير سيارات مستقبلية ذاتية القيادة، بل تستحضر أيضا حاجيات كبار السن، وتحاول ابتكار حلول تكنولوجية لمساعدتهم على الاستمتاع بمرحلة الشيخوخة.

ويعاني كبار السن من الوحدة خاصة في المجتمعات الغربية، ما دفع شركة تويوتا إلى التفكير في طريقة ما للتخفيف من هذه الوحدة.

وأنفقت الشركة اليابانية حوالي 14 مليون دولار كاستثمارات في هذا المجال، بشراكة مع شركة إسرائيلية تشتغل في مجال الابتكار.

جهاز ELLIQ
جهاز ELLIQ

وتعمل الشركتان على تطوير إنسان آلي أطلقت عليه اسم "ELLIQ"، سيكون على شكل جهاز سيمكن كبار السن من التواصل مع أقاربهم البعيدين عنهم، بحسب ما ذكرت شبكة سي أن أن الأميركية.

ويتيح الروبوت إمكانية تبادل الرسائل القصيرة والصور بين الجدة والأحفاد مثلا، ولاحظ مبتكرو الروبوت أن الأطفال في الوقت الحالي نادرا ما يتواصلون مع الجد أو الجدة، فكانت الفكرة ابتكار إنسان آلي يوفر المزيد من "التفاعل" بينهم.

وإضافة إلى تعزيز قنوات الحوار والتواصل بين كبار السن وأقاربهم، سيكون من وظيفة الروبوت كذلك مساعدتهم على تجاوز ضغوط الحياة كتذكيرهم بمواعد أخذ الدواء أو زيارة الطبيب.

وفي نفس المجال تعمل شركة IBM وجامعة رايس في تكساس على ابتكار روبوتات تقوم بنفس المهمة، لكنها أكثر تطورا إذ يمكنها تحليل تعابير وجه كبار السن ودقات قلبهم.

روبوت بيبر
روبوت بيبر

وتتميز أيضا بالقابلية على التفاعل، بل وباستطاعتها تبادل أطراف الحديث مع كبار السن كما تعمل على شكل وسيط افتراضي يتيح للجد والجدة لعب الورق مثلا مع أحفادهم، بسحب ما ذكر تقرير نشرته مجلة العلوم الأميركية.

المصدر: مجلة العلوم الأميركية/سي أن أن

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG