Accessibility links

كونيرز يتنحى عن عضوية اللجنة القضائية بمجلس النواب


جون كونيرز

أعلن عضو مجلس النواب، الديموقراطي جون كونيرز، الأحد تنحيه عن اللجنة القضائية في المجلس، بعد اتهامه بالتحرش الجنسي من قبل موظفات سابقات في مكتبه.

وعلى الرغم من نفيه هذه الاتهامات، قال كونيرز إن قراره جاء لأنه رأى أنه من غير المناسب أن يبقى في اللجنة في ظل إجراء لجنة الأخلاقيات بالمجلس تحقيقات معه.

وكونيرز (88 عاما) هو أقدم الأعضاء الحاليين بالمجلس، إذ كان يمثل الدائرة الأولى بولاية ميشيغان منذ عام 1965 حتى 1993، قبل أن يمثل الدائرة الـ13 في نفس الولاية منذ عام 1993 وحتى الآن.

وتوصل عضو الكونغرس إلى تسوية قام بموجبها بدفع 27 ألف دولار إلى سيدة عملت سابقا بمكتبه في واشنطن، بعد أن اتهمته بطردها بسبب رفضها محاولة تودد من قبله.

ورفض كونيرز هذا الاتهام، مرجعا قرار التسوية إلى رغبته في تجنب نزاع قضائي قد يطول.

وتعليقا على هذه الاتهامات، قالت رئيسة الأقلية الديموقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي في حوار مع شبكة NBC إنه "مهما كان إرث الشخص عظيما، فإن هذا لا يعطيه رخصة للتحرش"، مؤكدة على ضرورة انتظار نتيجة التحقيقات.

إلا أن بيلوسي أثنت على كونيز بوصفه "أيقونة أميركية"، مشيدة بعمله على قانون "العنف ضد المرأة" الذي تم إقراره عام 1994 بهدف تعزيز حقوق المرأة القانونية في هذا الصدد.

وكانت بيلوسي قد أفادت بأنها لا تعرف السيدات اللواتي اتهمن كونيرز بالتحرش وبأنها ستترك القرار في نهاية الأمر لكونيرز وللجنة الأخلاقيات.

XS
SM
MD
LG