Accessibility links

تهم فدرالية لمهاجر غير شرعي أفلت من عقوبة قتل سيدة


شعار وزارة العدل الأميركية

وجهت هيئة محلفين فدرالية اتهامات لمهاجر مكسيكي غير شرعي بعدما لم تتمكن هيئة محلفين تابعة لمدينة سان فرانسيسكو بكاليفورنيا من إدانته بجريمة قتل سيدة في 2015، في حادثة ألقت الضوء على قضية منع التسلل عبر الحدود وبناء جدار على الحدود الجنوبية مع المكسيك لمنع الهجرة غير المشروعة.

واتهمت الهيئة خوزيه إنيز غارسيا زاراتي بحيازة سلاح وذخيرة بطريقة غير قانونية، وبكونه مهاجرا غير شرعي بحوزته سلاح.

وذكر بيان لوزارة العدل أن زاراتي في حال إدانته يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات.

وكان المتهم قد أطلق النار على كيت ستينلي عندما كانت رفقة والدها في سان فرانسيسكو، وقال المدعون بمحكمة تابعة لكاليفورنيا إنه كان يقصد إصابتها وقتلها، بينما ذكر فريق الدفاع أن ما حصل كان حادثا غير مقصود، إذ وجد المتهم سلاحا ملقى على الأرض وعندما أمسكه خرجت منه رصاصة أصابت ستينلي.

ووجدت هيئة المحلفين في المحاكمة السابقة الأسبوع الماضي زاراتي الذي تم ترحيله خمس مرات، مذنبا بتهمة حيازة سلاح، ما يعني أنه قد يقضي عقوبة سجن تتراوح مدتها بين 16 شهرا وثلاث سنوات، لكنها لم تتمكن من إدانته بجريمة القتل

ووصف الرئيس دونالد ترامب الحكم في حينها بـ"المشين"، مضيفا "لا عجب أن الأميركيين غاضبون للغاية من الهجرة غير المشروعة".

وكان مجلس النواب قد مرر في حزيران/ يونيو مشروع قانون باسم كيت، من شأنه فرض عقوبة السجن خمس سنوات كحد أدنى على المهاجرين الذين عبروا الحدود الأميركية مرة أخرى بعد ترحيلهم.

XS
SM
MD
LG