Accessibility links

ترامب يصفه بالمشين.. حكم يجنب مهاجرا غير شرعي الإدانة بجريمة قتل


عائلة الضحية كيت ستينلي خلال إحدى جلسات المحاكمة

لم تتمكن هيئة محلفين في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا من إدانة مهاجر غير شرعي بجريمة قتل سيدة في 2015، في حادثة ألقت الضوء على قضية منع التسلل عبر الحدود وبناء جدار على الحدود الجنوبية مع المكسيك لمنع الهجرة غير المشروعة.

وأطلق المكسيكي خوزيه إنيز غارسيا زاراتي النار على كيت ستينلي عندما كانت رفقة والدها، وقال المدعون إنه كان يقصد إصابتها وقتلها، بينما أكد فريق الدفاع أن ما حصل كان حادثا غير مقصود، إذ وجد المتهم سلاحا ملقى على الأرض وعندما أمسكه خرجت منه رصاصة أصابت ستينلي.

ووجدت هيئة المحلفين زاراتي الذي تم ترحيله خمس مرات، مذنبا بتهمة حيازة سلاح، ما يعني أنه قد يقضي عقوبة سجن تتراوح مدتها بين 16 شهرا وثلاث سنوات.

ووصف الرئيس دونالد ترامب الحكم بـ"المشين"، مضيفا "لا عجب أن الأميركيين غاضبون للغاية من الهجرة غير المشروعة".

كانت السلطات قد ألقت القبض على زاراتي بتهمة دخول البلاد بصورة غير مشروعة، ليتم نقله لاحقا إلى سجن في مدينة سان فرانسيسكو لمواجهة تهمة ببيع الماريوانا يعود تاريخها إلى 20 عاما.

وبعد ذلك بأيام، أخلت الشرطة المحلية سبيله بعد إسقاط المدعين لتلك التهمة، على الرغم من طلب أرسلته السلطات الفدرالية إلى المدينة بالإبقاء عليه محتجزا حتى يتم ترحيله.

وقال وزير العدل جيف سيشنز في بيان إن قرار مدينة سان فرانسيسكو بإطلاق سراح المهاجر غير الشرعي أدى إلى مقتل ستينلي، مضيفا "أحث قادة مجتمعات أميركا على التفكير مليا في الضرر الذي يحدث لمواطنيهم عند رفضهم التعاون مع أفراد إنفاذ القانون الفدرالي"، ومتعهدا بالعمل على ترحيل زاراتي.

وكان مجلس النواب قد مرر في حزيران/ يونيو مشروع قانون باسم كيت، من شأنه فرض عقوبة السجن خمس سنوات كحد أدنى على المهاجرين الذين عبروا الحدود الأميركية مرة أخرى بعد ترحيلهم.

XS
SM
MD
LG