Accessibility links

بطل الحرب الذي أصبح رئيسا.. محطات في حياة كينيدي


الرئيس جون كينيدي

سيسمح الرئيس دونالد ترامب بنشر آلاف الوثائق السرية المتعلقة باغتيال الرئيس الأسبق جون أف. كينيدي، بعدما بقيت طوال عقود طي الكتمان.

ويعد نشر جميع الوثائق السرية المرتبطة بالحادثة خطوة انتظرها المؤرخون.

وسيتم نشر الملفات الخميس بعد مرور نحو 54 عاما على اغتيال كينيدي، إلا في حال قرر الرئيس ترامب غير ذلك.

وهذه عدة حقائق عن الرئيس الـ 35 للولايات المتحدة الأميركية:

  • ولد كينيدي لعائلة ثرية لها باع في السياسة، حيث كان والده رجل الأعمال جوزيف كينيدي سفيرا لأميركا في بريطانيا بين عامي 1938 و1940.
  • جون كينيدي المولود في أيار/مايو 1917 شارك في الحرب العالمية الثانية وحاز بعد انتهائها أرفع ميدالية للقوات البحرية ومشاتها.
  • امتهن الصحافة لفترة قصيرة بعد الحرب حيث كان مراسلا لمجموعة هيرست الإعلامية.
  • انتخب كينيدي عضوا في مجلس النواب الأميركي عام 1947 ممثلا عن الحزب الديموقراطي لولاية ماساتشوستس حتى عام 1953، وهو العام الذي أصبح فيه عضوا في مجلس الشيوخ.
  • فاز بجائزة "بوليتزر" للصحافة والآداب عام 1957 عن كتاب سيرة ذاتية ألفه عن أعضاء في مجلس الشيوخ اتخذوا قرارات سياسية شجاعة.
  • عام 1961 أصبح كينيدي رئيسا للولايات المتحدة بعد أن تغلب في الانتخابات على منافسه الجمهوري ريتشارد نيكسون الذي كان نائبا للرئيس دوايت أيزنهاور.
  • أعلن كينيدي دخول الولايات المتحدة عصر الفضاء عام 1962 بكشفه عزم واشنطن إرسال رحلة بشرية إلى القمر.
  • نجح في إنهاء أزمة "خليج الخنازير" الكوبي عام 1962 مع الاتحاد السوفييتي من دون خوض حرب كان من المحتمل أن تكون نووية، حسب مؤرخين.
  • وقع عام 1963 اتفاقا مع الاتحاد السوفييتي يقضي بمنع تجربة الأسلحة النووية في الماء أو الجو أو الفضاء.
  • في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 1963 أطلق لي هارفي أوزوالد النار على موكب كينيدي في دالاس لتعلن وفاته إلا أن الجدل حول حادثة اغتياله لا يزال قائما حتى يومنا هذا.
XS
SM
MD
LG