Accessibility links

وزير النفط العراقي: متفقون مع توجهات السعودية


وزير النفط العراقي جبار اللعيبي

قال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي الاثنين إنه اتفق مع نظيره السعودي خالد الفالح على الحاجة لخفض إنتاج النفط تسعة أشهر إضافية.

وأضاف اللعيبي في مؤتمر صحافي مشترك مع الفالح في بغداد "نحن متفقون مع المملكة وتوجهاتها في استمرار خفض الإنتاج الذي اتفقنا عليه في منظمة أوبك، لفترة تسعة أشهر".

وقال الفالح خلال مؤتمر صحافي في بغداد إن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يتفق مع هذا الرأي.

ومن المقرر أن ينتهي الاتفاق الحالي بين دول أوبك ومنتجين من خارجها على خفض الإنتاج في حزيران/يونيو 2017.

وستناقش المنظمة هذا الأسبوع احتمالية تمديد هذا الاتفاق.

تحديث 17:37 ت.غ

قال عاصم جهاد المتحدث باسم وزارة النفط العراقية إن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح سيزور العراق الاثنين لمناقشة تمديد خفض الإنتاج الذي تقوده أوبك مع نظيره العراقي.

وقال جهاد إن الوزيرين سيناقشان كيفية رفع الأسعار وتقليل تخمة المعروض في سوق النفط العالمي.

وأعلنت السعودية وروسيا، أكبر بلدين مصدرين للنفط في العالم، الأسبوع الماضي في بيان مشترك أنهما تؤيدان تمديدا لاتفاق خفض الإنتاج النفطي حتى آذار/مارس 2018.

ويأتي هذا الإعلان بعد لقاء في بكين بين وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك ونظيره السعودي الفالح.

ويعقد في 25 أيار/مايو اجتماع للدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك).

وأصبح العراق أكبر مصدر للنفط تجاه الهند في نيسان/ أبريل الماضي، متفوقا على السعودية التي تراجعت صادراتها من الذهب الأسود تجاه هذا البلد.

وحسب بيانات تومسون رويترز لأبحاث وتوقعات النفط وتتبع حركة السفن التي نشرت الأربعاء، فإن واردات الهند النفطية من العراق في الشهر الماضي تجاوزت مليون برميل يوميا لأول مرة، بزيادة الثلث تقريبا عن آذار/مارس، وثمانية في المئة الفترة ذاتها العام الماضي.

وأظهرت البيانات ذاتها أن السعودية، المورد الرئيسي للنفط إلى الهند، شحنت فقط نحو 750 ألف برميل يوميا خلال الشهر الماضي، وهو ما يعني تسجيل انخفاض بنسبة خمسة في المئة تقريبا مقارنة مع الشهر الذي سبقه.

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG