Accessibility links

بعد مرور أكثر من عام على اختطافه في هجوم على دار للمسنين في مدينة عدن باليمن، ظهر قس هندي في مقطع فيديو على موقع إخباري يمني يطلب المساعدة لإطلاق سراحه، بحسب ما أفادت به وكالة رويترز الثلاثاء.

وكان الأب توم أوز هوناليل قد اختطف في آذار/ مارس 2016 بعد أن هاجم أربعة مسلحين دار المسنين وقتلوا أربع راهبات وموظفتين بالإضافة إلى ثمانية من نزلاء الدار وحارس.

ولم تعلن أية جماعة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وصفه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالعمل الإرهابي.

وتحدث القس باللغة الإنكليزية ببطء في الفيديو وقال "يعاملونني جيدا قدر استطاعتهم". مضيفا أن حالته الصحية تتدهور طالبا نقله إلى المستشفى، وقالت الوكالة إنه لم يتسن لها التأكد من صحة الفيديو.

وثبتت لوحة على ملابس القس كتب عليها تاريخ "15-4-2017".

وقال أوزهوناليل إن خاطفيه أبلغوا الحكومة الهندية والأسقف الكاثوليكي في أبو ظبي بمطالبهم لكن الرد كان "غير مشجع"، حسب الوكالة. وناشد القس أفراد عائلته أن يفعلوا ما بوسعهم لإطلاق سراحه.

وفر كثيرون من أبناء الأقلية المسيحية في عدن من المدينة التي أصبحت منطقة صراع مسلح بين المسلحين الحوثيين والقوات الحكومية الموالية للرئيس هادي.

المصدر: وكالة رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG