Accessibility links

تعويضات للأسر الفقيرة.. السعودية ترفع أسعار الوقود


محطة وقود في السعودية

قررت السعودية الثلاثاء زيادة أسعار الوقود ودفع تعويضات للأسر ذات الدخل المنخفض لمواجهة آثار هذه الزيادات، في وقت تسعى فيه أكبر الدول المصدرة للنفط إلى مصادر دخل جديدة.

ووافق مجلس الوزراء في جلسة ترأسها الملك سلمان بن عبد العزيز، على خطة لتعديل أسعار الكهرباء والوقود، في إطار تدابير لمواجهة انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وأبدت الحكومة أيضا موافقتها على دفع مبالغ نقدية لـ3.7 مليون عائلة سعودية تمثل 13 مليون نسمة من عدد السكان البالغ 20 مليونا، كتعويض لمواجهة زيادة الأسعار.

واستثني الرعايا الأجانب الذي يعملون ويقيمون في المملكة من "برنامج حساب المواطن" الذي يبدأ العمل به مطلع الأسبوع المقبل.

وكانت هيئة الكهرباء قد أعلنت زيادة طفيفة في الأسعار اعتبارا من مطلع العام المقبل.

وقالت وزارة الطاقة إن أسعارا جديدة للبنزين والديزل ووقود الطيران سيبدأ تطبيقها في الربع الأول من عام 2018، لكن دون إعطاء أي تفاصيل حول الزيادات المقررة.

وتمثل زيادة الأسعار هذه ثاني إجراء لخفض الدعم الحكومي.

فقد أطلقت المملكة، التي تضخ نحو 10 ملايين برميل من النفط يوميا، سلسلة من الإصلاحات ورفعت الأسعار منذ تراجع عائدات النفط منتصف 2014.

وسجلت المملكة عجزا كبيرا في السنوات المالية الثلاث الماضية، بلغ إجمالها أكثر من 200 مليار دولار، وسحبت 250 مليار دولار من احتياطها النقدي.

واقترضت عشرات مليارات الدولارات من أسواق محلية ودولية لتمويل هذا العجز.

وتعتزم المملكة فرض ضريبة على القيمة المضافة بنسبة خمسة بالمئة، للمرة الأولى مطلع 2018.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG