Accessibility links

مستشفى جابر 'للكويتيين فقط'


مستشفى جابر المخصص للكويتين فقط

تفتتح الحكومة الكويتية قريبا أول مستشفى حكومي يستقبل المواطنين فقط، ولا يسمح للمقيمين الانتفاع من خدماته، ما أثار موجة انتقادات لهذه الخطوة.

وقال تقرير لوكالة أسوشيتد برس إن مستشفى جابر الذي وصلت كلفة إقامته إلى نحو مليار دولار يقع على بعد حوالي 20 دقيقة من العاصمة. وهو الأول الذي تبنيه الحكومة الكويتية منذ 1984 لتخفيف العبء المتزايد على النظام الصحي العام.​

ويرى البعض أن بناء مستشفى يقتصر على خدمة المواطنين الكويتيين فقط، يعد نوعا من التمييز ضد العمالة الأجنبية، ويقول الطبيب الجراح يوسف المهنا للوكالة إنه " لا يفترض أن ننظر إلى جوازات سفرهم بل إلى حالتهم الطبية".

وكانت وسائل إعلام محلية قد نقلت مؤخرا عن النائبة الكويتية صفاء الهاشم قولها إن الزيارات العائلية لأسر الوافدين الأجانب "تتسبب في طول طوابير الانتظار بالمستشفيات، ونقص الأوكسجين في غرف الطوارئ".

وأضافت الهاشم أن الأجانب يجلبون عائلاتهم إلى المستشفيات عند تلقي أحدهم الرعاية الطبية والعلاج أو عند الولادة أو علاج السرطان وعمليات التخلص من السمنة.

وطالبت الهاشم الشهر الماضي بفرض "ضريبة المشي" على الوافدين للحد من ازدحام شوارع العاصمة.

وأصدرت الحكومة الكويتية في نيسان/أبريل الماضي قرارا يقضي برفع أسعار خدمات الكهرباء والماء على غير الكويتيين.

اقرأ أيضا هل يخشى الكويتيون الانقراض؟

وحذرت وزارة الداخلية الكويتية قبل يوم من مباراة مصر وبوركينا فاسو ضمن الدور النصف النهائي من بطولة الأمم الأفريقية، المصريين في الكويت من الاحتفال بفوز منتخبهم على بوركينا فاسو.

وأوضح بيان أصدرته الوزارة بأنها ستتخذ كافة "الإجراءات القانونية" ضد " أية مسيرات احتفالية بالمباريات الرياضية"، مهددة "الرعايا الأجانب" بالعقوبة التي قد تصل إلى السجن والغرامات بالإضافة إلى الترحيل الفوري.

ويبلغ عدد الوافدين الأجانب في الكويت حوالي ثلاثة ملايين شخص حسب الإحصائية التي نشراتها الأدارة المركزية الكويتية للإحصاء في 2015.

المصدر: أسوشيتد بريس/ صحف كويتية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG