Accessibility links

لبنان في ضيافة الكويت الجمعة ضمن منافسات كأس آسيا 2015


أرشيفية للقاء سابق بين منتخبي لبنان والكويت لكرة القدم
يستضيف المنتخب الكويتي لكرة القدم نظيره اللبناني الجمعة في مواجهة شبه حاسمة ضمن الجولة الرابعة من تصفيات المجموعة الثانية المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا المقررة عام 2015 في أستراليا.
وكان المنتخبان قد تعادلا بهدف لكل منهما على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت في المرحلة الثالثة منتصف الشهر الماضي.

وهذا فيديو لهدفي التعادل في مبارة الذهاب بين المنتخبين:

خطأ من الخادم

نعتذر عن الخلل، هذا الرابط تحت الصيانة

يرجى استخدام خانة البحث

وتحتل الكويت المركز الثاني في المجموعة ولها خمس نقاط من ثلاث مباريات بفارق نقطة عن لبنان فيما تتصدر إيران المجموعة برصيد سبع نقاط وتايلاند الأخيرة في المجموعة من دون رصيد.
ويتمثل العنوان الأكبر للمباراة في عودة اللاعب رضا عنتر نجم شاندونغ الصيني عن اعتزاله دوليا بعد حملة جماهيرية كبيرة في لبنان ناشدته بالعدول عن قراره، الأمر الذي منح المنتخب دفعة معنوية.
ويتعين على منتخب الأرز العودة إلى بيروت بالنقاط الثلاث بغية تجاوز الأزرق في الترتيب، وتعزيز الحظوظ ببلوغ النهائيات للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 2000 عندما استضاف البطولة.
في المقابل، يتطلع الكويتيون إلى مواجهة لبنان كونها فرصة ذهبية للثأر ورد الاعتبار، ويثق عشاق الأزرق في قدرة فريقهم على تحقيق نتيجة جيدة لا سيما وأن المباراة ستقام على أرضهم، غير أن ما يثير في نفوسهم الشكوك هو تعرض النجم الأول للمنتخب بدر المطوع لكسر في ساقه خلال التدريبات التي سبقت مباراة ودية في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي أمام الأردن في عمان، انتهت بالتعادل بهدف لكل منهما.
وسبق للمنتخبين أن التقيا رسميا ووديا 27 مرة، ففاز لبنان في 10 مناسبات، والكويت في مثلها وتعادلا 7 مرات. سجل اللبنانيون 42 هدفا مقابل تلقيهم 42 هدفا، لذا يعتبر لقاء الجمعة فرصة لفض هذا التعادل التاريخي وصناعة الفارق الذي سيلعب دورا مهما على صعيد السباق إلى آسيا 2015.
XS
SM
MD
LG