Accessibility links

الضرب في مدارس الكويت.. وفاة البلوشي تصل البرلمان


عيسى البلوشي

أثارت وفاة طفل كويتي بعدما تلقى الضرب على يد معلمته، غضبا شعبيا، بين مطالبين بعقاب المعلمة ومنادين بتحرك حكومي ضد العنف في مدارس البلاد.

الطفل عيسى البلوشي توفي الاثنين بعد أن ضربته المعلمة (ن.م) مصرية الجنسية، حسب أسرته.

الحادثة سبقتها شكوى من والدة البلوشي لمنطقة العاصمة الكويت التعليمية من تعرض نجلها للضرب من المعلمة نفسها بمدرسة عمرو بن العاص الابتدائية.

الشكوى تضمنت، حسب أسرة الطفل، تفصيلا لحالة البلوشي الصحية الذي سبق وأجرى "ثلاث عمليات جراحية بالقلب" وكذلك تفاصيل مشادة بين المعلمة ووالدة الطالب.

وزارة التعليم الكويتية قالت من جانبها إنها ستفتح "تحقيقا شاملا لمعرفة ملابسات الوفاة".​

الحادثة والغضب المترتب عليها استدعيا نقاشا في البرلمان، حيث طالب أعضاء في مجلس الأمة بتحقيق موسع في الأمر.

وطالب النائب محمد الدلال في جلسة البرلمان الثلاثاء بـ "تحقيق جاد في الشكاوى الكثيرة جدا من إدارات المدارس والمدرسين والمدرسات" المتعلقة بتعاملهم مع الطلاب.​

وعلى منصات التواصل الاجتماعي وجه مدونون اللوم إلى وزارة التعليم مطالبين الوزير حامد العازمي بالاستقالة:

وأشار آخرون إلى أن ظاهرة ضرب الطلاب متفشية وغير مقتصرة على حالة البلوشي.​

XS
SM
MD
LG