Accessibility links

محققون: إطلاق النار في لاس فيغاس استغرق تسع دقائق


عناصر من مكتب التحقيقات الفدرالي

يسعى المحققون الأميركيون إلى فهم الدوافع التي حملت متقاعدا ثريا يملك ترسانة من الأسلحة النارية على إطلاق النار على حشد كان يحضر حفلا موسيقيا مساء الأحد في لاس فيغاس، فيما شككت السلطات في صحة تبني تنظيم الدولة الإسلامية الاعتداء.

وارتفعت الحصيلة مساء الاثنين لتصل إلى 59 قتيلا على الأقل و527 جريحا. وفضلا عن الذين أصيبوا بالرصاص أو بشظايا الرصاص، أصيب عدد كبير بسبب التدافع وهم يحاولون الفرار من المكان.

وكشف المحققون الثلاثاء أن منفذ الهجوم ستيفن كرايغ بادوك (64 عاما)، أطلق النار لتسع دقائق متتالية، وفق ما نقلت رويترز عن جوزيف لومباردو عن شرطة مقاطعة كلارك الواقعة في ولاية نيفادا.

وأوضح المحققون أنهم لم يتوصلوا إلى أي دليل يثبت أن للرجل علاقة بجهة متطرفة، ولم يحدث أن صدر منه أي فعل كراهية، بحسب ما أكده مسؤول عن وزارة الأمن الداخلي.

وصنف مؤشر يعنى بقياس اتجاهات المغردين في موقع تويتر يوم حصول الاعتداء بالأكثر حزنا في تاريخ تويتر.

المؤشر الذي يقيس أيضا سعادة المغردين، أوضح أن اعتداء لاس فيغاس ترك الكثير من الحزن لدى المغردين، وصنفه في المرتبة الأولى بعد أن كان اعتداء شهدته أورلاندو وخلف 49 قتلا يصنف بالأكثر حزنا في تاريخ الموقع الأزرق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG