Accessibility links

وزير داخلية لبنان: جندنا قياديا في داعش


وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق

أعلن وزير الداخلية والبلديات اللبناني نهاد المشنوق الجمعة أن الأجهزة الأمنية اعتقلت قياديا في داعش يدعى أبو جعفر العراقي وشغلته لصالحها لمدة خمسة أشهر.

وأوضح المشنوق في مؤتمر صحافي في مقر قوى الأمن الداخلي أن اعتقال العراقي تم في إطار عملية أمنية أطلق عليها اسم "لبنان الآمن" من أبرز نتائجها منع وقوع أي عمليات إرهابية في البلاد خصوصا خلال فترة الأعياد الأخيرة.

وأردف قائلا إن اعتقال القيادي في داعش الذي كان يقيم بشكل سري في لبنان، تم في شهر حزيران/يونيو 2017.

وأضاف الوزير أن شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي شغلت العراقي بعد ذلك لمدة خمسة أشهر من دون معرفة قيادة داعش أنه في قبضة الأمن اللبناني. وتابع أن ذلك أدى إلى كشف كل العمليات التي كان بالإمكان تنفيذها خلال تلك الفترة من دون أن يعرف أحد من قيادة التنظيم أو عائلة المعتقل حقيقة وضعه إذ كان يحادثهم بشكل طبيعي ووفق التعليمات الموضوعة، وفق المشنوق.

الرسالة من وراء الإعلان عن العملية وفق الوزير "هي أن لبنان آمن، والتأكيد للبنانيين والعرب خصوصا الذين لديهم تخوف من المجيء إلى لبنان، أن هناك قدرة أمنية فاعلة وعالية".

وقال المشنوق إن شعبة المعلومات كانت قد وصلت إلى استنتاج أنه لا بد أن يكون في لبنان قيادة نائمة للتنظيم وليس خلايا فقط، وأنها قادرة على التجنيد والعمل والتفجير في أماكن عامة وفي مقرات رسمية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG