Accessibility links

رولا سليمان.. أول قسيسة في لبنان والشرق الأوسط


القسيسة رولا سليمان

بعدما وافق السينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان نهاية شهر شباط/فبراير الماضي على قرار رسامة اللبنانية رولا سليمان بعد الطلب الذي رفعته إليه الكنيسة الإنجيلية الوطنية في طرابلس شمال لبنان، أصبحت سليمان أول امرأة قسيسة إنجيلية في الشرق الأوسط.

وتخطى السينودس الإنجيلي في قراره أفضلية الذكر على الأنثى في "تكريس" قساوسة، بموزاة تفضيل الكفاءة في الخدمة والمسيرة الكهنوتية.

تزاول اليوم القسيسة سليمان مهامها كما اعتادت منذ ما يقارب 10 سنوات تقريبا، من زيارة المرضى ومشاركة سيدات عددا من أنشطتهن.

وتقول إن مدينة طرابلس، مسقط رأسها، تعني لها الكثير، وهي مدينة "السلم والعلم" حسب وصفها، مشيرة إلى أهمية الحديث عن المحبة والسلام واحترام الآخر، وعما يجمع الأشخاص ولا يفرقهم، على اختلاف الطوائف والأديان.

خدمة المرأة

وتقول سليمان في مقابلة مع صحيفة "النهار" اللبنانية إن خدمة المرأة مهمة بالنسبة إليها، مشيرة إلى أن قرار "تكريسها" هو خطوة "رائدة وجريئة" من السينودس الذي شرّع الباب أمام أخريات في المستقبل.

وطلبت عدم النظر إليها "نظرة الفارق بين رجل وامرأة"، بل كخادمة الدين، وداعية إلى أن يحاسبها الجميع على هذا الأساس إذا لم تخدم بأمانة، وفق تعبيرها.

المصدر: "الحرة"/ وسائل إعلام لبنانية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG