Accessibility links

الحريري: لم أتعرض للمساءلة في قضية التوقيفات بالسعودية


سعد الحريري خلال المقابلة التلفزيونية

نفى رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الأحد أن يكون قد تعرض للمساءلة في مسألة التوقيفات في السعودية.

وأكد الحريري في مقابلة تلفزيونية من مكان إقامته في العاصمة السعودية الرياض أن تزامن استقالته مع حملة الفساد التي شرعت في تنفيذها السلطات السعودية "مجرد صدفة".

وأضاف أن الاعتقالات التي تمت في المملكة على خلفية الفساد شأن داخلي سعودي، معربا عن أمله أن يستطيع لبنان "توقيف كل الفاسدين مثلما جرى في السعودية".

وفيما يتعلق بعودته إلى لبنان، أوضح الحريري أنها ستتم في اليومين أو الثلاثة أيام القادمة، مشيرا إلى أن عودته إلى بيروت مرتبطة بالإجراءات الخاصة بأمنه الشخصي.

وأشار إلى أن عودته ستكون لتقديم استقالته وفقا للدستور اللبناني، قبل الدخول في مفاوضات جديدة مع كل الأطراف السياسية، موضحا أن مسألة النأي بالنفس عما يحدث في المنطقة سيكون أساس هذه المفاوضات.

وقال الحريري في هذا الشأن "هناك صراع إقليمي بين الدول الكبرى في المنطقة ولسنا مطالبين بالدخول فيه، لدينا مشاكل مع داعش والقاعدة والوضع السوري وغيرها من المشاكل الأخرى التي يجب أن نركز عليها".

وعن الاستقالة، أوضح الحريري أن هناك أسبابا أدت إلى تقديمها، وأنه لن يكشف عنها في الوقت الراهن، قبل أن يلتقي بالرئيس اللبناني ميشيل عون.

حزب الله

وفي سياق متصل، أكد الحريري أن السعودية لم تتخذ مواقف حادة من حزب الله قبل الحرب في اليمن، رغم الخلافات التي كانت بينهما.

وأضاف أن المواقف السعودية الأخيرة تجاه حزب الله، جاءت بعد تدخل الأخير في الشؤون العربية وخصوصا في اليمن، في إشارة إلى دعم الحوثيين في حربهم ضد السعودية.

وأضاف أن حزب الله لم يعد شأنا داخليا لبنانيا كما كان في السابق، بل أصبح شأنا إقليميا بعد تدخلاته في عدد من الدول العربية، مشيرا إلى أن حل مشكلة حزب الله يجب أن يتم عبر حوار داخلي.

تحديث (19:33 تغ)

قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الذي أعلن استقالته من منصبه الأحد إنه سيعود إلى لبنان "قريبا جدا"، مشيرا إلى إجراءات دستورية متبعة في لبنان لتقديم الاستقالة.

وأكد الحريري في مقابلة تلفزيونية من مكان إقامته في العاصمة السعودية الرياض أنه هو من كتب بيان الاستقالة.

وعن ملابسات إعلان الاستقالة الذي فاجأ كثيرين في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر، نوه الحريري إلى أنه علم بـ"معطيات تم كشفها في آخر زيارة لي إلى السعودية ولم أكن على علم بها سابقا".

واعتبر الحريري أنه "حين يحاول فريق لبناني ضرب الاستقرار الخليجي من الطبيعي أن يكون هناك رد"، في إشارة لتدخل حزب الله اللبناني.

وكان "هناك كثير من القوى لا تريد بقاء سعد الحريري وأنا مضطر إلى اتخاذ إجراءات أمنية"، يتابع. وقال إن "حياتي لا تهمني وما يهمني هو البلد، ومهمتي الأساسية المحافظة عليها".

وأكد أن علاقته مع الملك سلمان هي "علاقة تشبه علاقة الوالد بابنه".

وأوضح الحريري أن التسوية في لبنان "كي تنجح يجب أن نلتزم جميعا بسياسة النأي بالنفس"، و"هناك تدخلات إيرانية ومن حزب الله في كثير من البلاد العربية"، مشيرا إلى أنه أبلغ "الجميع أن ما يجري إقليميا يؤثر بشدة على لبنان".

وكان الحريري قد أعلن استقالته بشكل مفاجئ في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر خلال زيارته للرياض، متهما كلا من إيران وحزب الله اللبناني بتهديد أمن لبنان والمنطقة.

وفي بيان للرئاسة اللبنانية قال الرئيس ميشيل عون إن حرية الحريري محدودة في الرياض، فيما قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إن "استقالة الحريري لا تستقيم دستوريا إلا إذا قدمها من بيروت".

وجاءت استقالة الحريري بالتزامن مع حملة لـ"محاربة الفساد" في السعودية، اعتقل وأقيل على إثرها عشرات من المسؤولين والأمراء.

XS
SM
MD
LG