Accessibility links

الشرطة تفرق مسيرة للمثليين في إسطنبول


تجمع داعم للمثليين أمام محكمة في إسطنبول (أرشيف)

فرقت الشرطة التركية مسيرة للمثليين في مدينة إسطنبول الأحد، بعد أن قررت السلطات منعها.

وأطلقت الشرطة الرصاص المطاطي على نحو 40 ناشطا كانوا يحاولون التجمع في ميدان تقسيم وسط إجراءات أمنية مشددة.

واعتقلت السلطات نحو أربعة ناشطين على الأقل.

تحديث 17:21 ت.غ

يعتزم نشطاء أتراك تنظيم مسيرة للمثليين الأحد في ساحة تقسيم بمدينة إسطنبول، على الرغم من قرار سلطات المدينة السبت حظر التظاهرة بداعي "حماية النظام العام وأمن السياح".

وأعلنت محافظة إسطنبول في بيان أنها لم تتلق طلبا رسميا للموافقة على المسيرة، مضيفة أنها علمت بها من الإنترنت والصحف.

وأكد المنظمون أن المسيرة ستنظم كما هو مقرر، ورأوا أن حظرها "لا أساس له".

وذكرت العضوة في اللجنة التنظيمية للمسيرة لارا أوزلن أن مكتب المحافظ كان على علم بها منذ فترة طويلة، مؤكدة تقدمهم بطلب لتنظيمها منذ أسابيع.

وهددت مجموعات متطرفة في الأيام الأخيرة على شبكات التواصل الاجتماعي بمهاجمة التظاهرة، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

من جهتها، أصدرت منظمة العفو الدولية بيانا قالت فيه إن قرار منع التظاهرة "لا يحترم حق المثليين وداعميهم في التجمع بطريقة سلمية"، داعية تركيا إلى رفع الحظر واحترام حريات التعبير والتجمع.

وكانت مسيرة للمثليين قد منعت في 2015 بسبب تزامنها مع شهر رمضان، كما قال المنظمون، بينما منعت في 2016 لأسباب أمنية. وخرج المتظاهرون حينها رغم الحظر لتقوم قوات الأمن بتفريقهم.

المصدر: أ ف ب

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG