Accessibility links

ليبيا تعيد إلى القاهرة رفات مصريين قتلهم داعش


توابيت تحمل رفات أقباط مصريين فتلوا في ليبيا

أعادت ليبيا الاثنين رفات 20 مصريا قبطيا قتلهم تنظيم داعش ذبحا في 2015 قرب سرت، المعقل السابق للمتشددين في ليبيا.

ووضعت النعوش التي تحوي الرفات في طائرة شحن تابعة لشركة "الإفريقية" الليبية في مطار مصراتة، نقلتها إلى القاهرة.

وكانت رفات 20 رجلا مصريا إضافة إلى آخر داكن البشرة يتحدر على الأرجح من بلد في أفريقيا جنوب الصحراء حسب طبيب شرعي ليبي، قد عثر عليها في تشرين الأول/أكتوبر 2017 قرب سرت.

وأوضح الطبيب عثمان الزنتاني أن التعرف على الجثث ليس "مهمة سهلة" بسبب تحللها وانفصال رؤوس الضحايا عن أجسادهم، وأضاف أن عينات الحمض النووي التي أرسلتها عائلات الضحايا أتاحت التعرف على هوياتهم.

وكان داعش قد بث في 15 شباط/فبراير 2015 شريطا مصورا يظهر قطع رؤوس رجال قال إنهم 21 مسيحيا قبطيا خطفوا في كانون الثاني/يناير من العام ذاته غربي ليبيا.

وتشهد ليبيا فوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 وتتنازع الحكم فيها حكومتان: الأولى معترف بها دوليا ومقرها طرابلس والثانية تمارس سلطتها من شرق البلاد وتحظى بدعم القائد العسكري خليفة حفتر.

XS
SM
MD
LG