Accessibility links

1 عاجل
  • انطلاق عملية عسكرية واسعة النطاق ضد داعش في المنطقة الحدودية بين سورية ولبنان

مهاجرون للبيع في سوق الرقيق داخل ليبيا


جانب من الحلقة

يهرب المهاجرون الأفارقة من جحيم الحروب والفقر في أوطانهم ويتجهون شمالا أملا بالوصول إلى القارة الأوروبية. وخلال الرحلة الشاقة، يصل عدد كبير منهم إلى دول كالجزائر وليبيا كبوابات أولى، فيما يبقى عدد قليل منهم للإقامة فيهما.

وتتحدث تقارير دولية عن استغلال هؤلاء في التسوّل والدعارة والبيع في الساحات العامة. وسلّط برنامج "عين على الديموقراطية" في حلقته الجمعة الضوء على عمليات بيع مهاجرين في ليبيا.

وفي هذا الصدد، يقول المستشار في التنمية والعلاقات الدولية تميم بعيو إن الوضع في ليبيا، يعطي مساحة للعناصر التي تعمل تحت غطاء منظومة إجرامية عابرة للحدود، في ظل غياب قدرة الدولة على السيطرة على الحدود بالإضافة إلى هشاشة الوضع السياسي والأمني الداخلي في البلاد.

ويضيف أن ذلك يصعّب على الدولة السيطرة على هذه العناصر، حسب رأيه.

من جانب آخر، يقول رئيس المكتب الإعلامي في جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية الملازم أول حسني أبو عيانة إن ليبيا "ضحية" كالمهاجر نفسه.

ويشير إلى أن مجموعة عصابات دولية تنشط في جنوب الصحراء الكبرى وفي القارة الأوروبية، وقد تمّ القبض على عدد من أفرادها، حسب تعبيره.

المصدر: الحرة

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG