Accessibility links

الخارجية الأميركية ترحب بالاتفاق بين السراج وحفتر


الرئيس الفرنسي يتوسط السراج وحفتر

قالت الخارجية الأميركية الجمعة إن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بالعمل مع ليبيا والشركاء الدوليين في سبيل المساعدة في حل الصراع السياسي، والتقدم نحو السلام والاستقرار في البلاد على المدى الطويل.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت في بيان أن الشعب الليبي يجب أن يقود عملية تحقيق المصالحة السياسية في بلاده، وفي الوقت نفسه فإن المجتمع الدولي يلعب دورا هاما في دعم هذه الجهود.

ورحبت بالإعلان المشترك الصادر عن اجتماع رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فايز السراج والمشير خليفة حفتر، والذي استضافه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ودعت جميع الليبيين إلى دعم الحوار السياسي والتقيد بوقف إطلاق النار مثلما ورد في الإعلان المشترك.

وأعربت عن ترحيب الولايات المتحدة أيضا بالممثل الخاص الجديد للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، وأشارت إلى التطلع في العمل معه لمساعدة الليبيين في التوصل إلى حل سياسي.

أقرأ أيضا: مجلس الأمن يرحب باتفاق باريس بين السراج وحفتر

XS
SM
MD
LG