Accessibility links

حريق لندن.. 'متسحرون أنقذوا السكان'


اندلاع النيران في برج سكني غرب لندن

عاشت العاصمة البريطانية لندن ليلة مروعة الثلاثاء عندما اندلعت النيران في برج سكني ضخم في أحد أحيائها الغربية أسفر في حصيلة أولية عن مقتل ستة أشخاص وإصابة آخرين.

وقالت شاهدة عيان تدعى رشيدة لوسيلة إعلام محلية إن الكثير من العلائات المسلمة التي تقطن في هذا الحي السكني كانت أول من تنبه للحريق، لأنهم يستيقظون خلال شهر رمضان في وقت متأخر من الليل لتناول وجبة السحور.

سكان في البرج السكني بلندن متجمعون بينما يواصل رجال الإطفاء جهودهم لإخماد الحريق
سكان في البرج السكني بلندن متجمعون بينما يواصل رجال الإطفاء جهودهم لإخماد الحريق

ولاحظ السكان المسلمون الحريق في الواحدة من صباح الأربعاء عندما كانوا يتناولون السحور، ما مكّنهم من المساعدة في إنقاذ جيرانهم، حسب صحيفة التليغراف.

رمت طفلها

وقالت شاهدة عيان أخرى لقناة محلية إن النيران حاصرت إحدى الأمهات مع طفلها في الطابق التاسع أو العاشر، فظلت تصرخ وترسل إشارات للسكان الذين تجمعوا أسفل البرج بأنها ستلقي ابنها.

وقامت السيدة برمي طفلها بالفعل بعد أن لفته بشرشف قبل أن يتمكن أحد الرجال من التقاطه بأعجوبة.

ونقلت تقارير إخبارية عن شهود آخرين في مكان الحريق أن الكثير من السكان كانوا يصرخون مذعورين من نوافذ شققهم وبعضهم قفز من ارتفاعات عالية في محاولة يائسة للنجاة.

وتوجه 200 رجل إطفاء إلى البرج الذي تم بناؤه عام 1974 للسيطرة على للحريق.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن البرج كان يخضع لمراقبة الجهات المختصة لمخاوف من انهياره.

بعد النجاة

سارعت مراكز اجتماعية ودينية محلية لفتح أبوابها من أجل استقبال اللاجئين الذين خرج معظمهم بملابس النوم. وفتحت هذه المراكز باب التبرعات لتعويضهم عن ممتلكاتهم التي احترقت.

مواطنون بريطانيون توافدوا لتقديم تبرعاتهم من الأغذية والملابس للناجين من الحريق
مواطنون بريطانيون توافدوا لتقديم تبرعاتهم من الأغذية والملابس للناجين من الحريق

وقام مواطنون محليون بجهود فردية لمساعدة ضحايا الحريق، مثل هذه المواطنة التي عرضت مساعدة أولئك الذين يحتاجون إلى مكان للإقامة.

المصدر: وسائل إعلام بريطانية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG