Accessibility links

اكتشاف بقايا 'حديقة جنائزية' قرب الأقصر


عضو في فريق آثار مصري- أرشيف

كشفت بعثة أثرية إسبانية قرب مدينة الأقصر (700 كيلومتر جنوب القاهرة) عن أول حديقة جنائزية في منطقة طيبة العاصمة القديمة لمصر يعود تاريخها إلى 4000 عام، حسبما أعلنت وزارة الآثار المصرية الأربعاء.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أن البعثة الإسبانية عثرت على الحديقة "في فناء مكشوف لإحدى المقابر الصخرية التي تعود لعصر الدولة الوسطى" (2123 - 1773 قبل الميلاد).

وقال رئيس قطاع الآثار الفرعونية في وزارة الآثار محمود عفيفي إن "هذا الكشف فريد من نوعه حيث أنها المرة الأولى التي يعثر فيها على حديقة جنائزية في هذه المنطقة وتعود لهذا العصر".

وتابع عفيفي أن "الكشف قد يساعد على تسليط الضوء" على أعمال البستنة التي كانت سائدة في طيبة المعروفة اليوم بالأقصر.

حديقة صغيرة ومستطيلة

ووصف رئيس البعثة الإسبانية خوسيه غالان هذا الاكتشاف موضحا أن "الحديقة صغيرة الحجم ومستطيلة الشكل وهي بطول ثلاثة أمتار وعرض مترين ومقسمة إلى مربعات صغيرة يقدر حجم كل منها بحوالي 30 سنتمترا ومن المرجح أنها كانت تحتوي على أنواع مختلفة من النباتات والزهور".

وتم العثور أيضا على وعاء يحتوي على البلح وغيره من الفواكه التي من المحتمل أنها كانت تقدم كقرابين، وفقا لغالان.

وقال عالم المصريات ووزير الآثار الأسبق زاهي حواس لوكالة الصحافة الفرنسية إن "المصريين القدماء كانوا يذهبون لزيارة المقابر لتوزيع القرابين عن روح المتوفى فمن الممكن أن يكون هؤلاء الأهالي قد أقاموا حدائق في الفناء المفتوح للمقابر تزرع بالأشجار والزهور وتستخدم لتقديم القرابين".

المصدر: دنيا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG