Accessibility links

ملالا يوسف زاي أصغر سفيرة سلام للأمم المتحدة


ملالا يوسف زاي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش خلال مراسم اختيارها سفيرة للسلام

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين تعيين الناشطة الباكستانية ملالا يوسف زاي سفيرة للأمم المتحدة للسلام، على أن تركز بشكل خاص على تعليم الفتيات.

وفي مراسم أجريت بهذه المناسبة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، قال الأمين العام للمنظمة إن ملالا أبدت التزاما ثابتا تجاه تعليم الفتيات والنساء، حتى عندما واجهت خطرا جسيما.

وحسب مركز أنباء الأمم المتحدة، ولدت ملالا في وادي سوات بباكستان في تموز/ يوليو عام 1997.

وفي 9 تشرين الأول/ أكتوبر 2012، اعترضت عناصر من حركة طالبان في باكستان الحافلة المدرسية التي كانت تنقل ملالا ورفيقاتها لتلقي التعليم وأطلقوا رصاصة في رأسها بتهمة الإساءة إلى الإسلام.

لكن إصابتها الخطيرة لم تقتلها ونجت بأعجوبة من الموت بعد تلقي العلاج في برمنغهام في المملكة المتحدة حيث تقيم اليوم.

وفي عام 2013 أنشأت ملالا مع والدها "صندوق ملالا" لرفع الوعي بالآثار الاجتماعية والاقتصادية لتعليم الفتيات ولتمكينهن من المطالبة بالتغيير.

وحصلت ملالا على جائزة نوبل للسلام عام 2014، لتصبح أصغر الحائزين على الجائزة.

المصدر: مركز أنباء الأمم المتحدة/ صوت أميركا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG