Accessibility links

المالكي: سياسيون عراقيون يوفرون الغطاء السياسي لداعش


رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

اتهم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأربعاء سياسيين لم يسمهم بتوفير "غطاء سياسي" لأعمال تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في البلاد.

وقال المالكي في كلمته الأسبوعية إن هذا الغطاء "لعله أخطر من الغطاء الأمني لداعش، لأنه يبرر له أعماله"، مشيرا إلى أن حقيقة التنظيم اتضحت "لما مارسوه من مذابح جماعية يصورونها ويقدمونها هدية للناس، بأن هذه الصور بمناسبة العيد ويفرحون بقتل الناس بها".

وأوضح أن التنظيم لم يستثن في هجماته سنيا أو شيعيا أو كرديا وحتى الأقليات، و"إنما استهدفوا الجميع وكل الأقليات بمن فيهم المسيحيون".

ودعا رئيس الوزراء العراقي أبناء المحافظات التي تشهد أعمال عنف إلى التطوع والالتحاق بالتشكيلات العسكرية لمقاتلة داعش. وقال إن وجود أبناء المحافظات التي تشهد عمليات عسكرية، في "عمليات التطهير أصبح أساسيا وضروريا".

وهذا مقطع فيديو لكلمة نوري المالكي الأسبوعية:

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere

وكشف المالكي أن الحكومة العراقية صرفت 500 مليار دينار كدفعة أولى لتوزيعها على العائلات في المحافظات التي تعيش حالة أمنية غير مستقرة، مشيرا إلى رصد 500 مليار دينار أخرى.

وبخصوص موضوع النازحين، أكد المالكي أن حكومته تواجه صعوبة في معالجة الملف، لكونه "وقع بشكل مفاجئ"، غير أنه أوضح أن "هذا الباب سيبقى مفتوحا حتى نتمكن من إعادة النازحين إلى مناطق سكنهم معززين مكرمين".

وكان مجلس الوزراء قد شكل في السادس تموز/يوليو لجنة برئاسة نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك لإغاثة وإيواء العائلات النازحة من جراء العمليات الإرهابية وخصص 500 مليار دينار لأعمالها.

المصدر: وكالة الأنباء العراقية

XS
SM
MD
LG