Accessibility links

بلجيكا تعلن هوية مهاجم العسكريين في بروكسل


الشرطة في موقع الهجوم

أعلنت النيابة الاتحادية البلجيكية السبت، أن الرجل الذي هاجم بسكين مساء الجمعة عسكريين في بروكسل، قبل إطلاق النار عليه وقتله، هو بلجيكي من أصل صومالي ولا سوابق له على صلة بأعمال إرهابية.

وأضافت النيابة في بيان أن المهاجم المولود سنة 1987، كان يمتلك منزلا في بورغ، شمال غرب بلجيكا، وقد أجريت فيه عملية دهم وتفتيش خلال الليل. وفتحت تحقيقا حول "محاولة قتل إرهابية".

وأفادت التفاصيل التي قدمها المحققون، بأن المهاجم الذي كان مسلحا بسكين "هاجم من الخلف" العسكريين الثلاثة في وسط بروكسل "وطعنهم" بسكين "وهو يهتف الله أكبر"، عندئذ رد أحد العسكريين بإطلاق النار.

وقالت النيابة إن "الرجل أصيب مرتين وتوفي بعد قليل في المستشفى متأثرا بجروحه"، موضحة أن المهاجم كان يحمل بالإضافة إلى السكين "سلاحا ناريا وهميا ومُصحفين".

وأوضحت النيابة الاتحادية التي استعانت بقاضي تحقيق في بروكسل متخصص بشؤون الإرهاب، أنه "لم يكن معروفا بأعمال إرهابية، بل بحادثة ضرب والتسبب بجروح في شباط/فبراير 2017".

وقد وقع الهجوم بعيد الساعة السادسة مساء بتوقيت غرينتش في جادة بوسط العاصمة البلجيكية، على مقربة من الساحة الكبرى، إحدى المناطق "الحساسة" التي يقوم فيها عسكريون مسلحون بدوريات، بسبب التهديد الإرهابي في بلجيكا.

وتم تعزيز هذا الحضور بعد اعتداءات 22 آذار/مارس 2016 التي أسفرت عن 32 قتيلا في العاصمة البلجيكية.

تحديث: (10:53 تغ)

قال ممثلو الادعاء الفدرالي البلجيكي مساء الجمعة إن شخصا هاجم بسكين جندييْن وسط بروكسل توفي بعد إطلاق النار عليه، وفق ما ذكرت رويترز.

وصرحت متحدثة باسم النيابة العامة "نعتقد أنه هجوم إرهابي"، مشيرة إلى أن المهاجم "توفي" متأثرا بإصابته بنيران الجنود الذين كانوا في موقع الهجوم، وسارعوا إلى إطلاق النار عليه فور طعنه رفيقيهم.

وفور وقوع الهجوم، انتشرت الشرطة بأعداد كبيرة وفرضت طوقا أمنيا حول المكان، بحسب ما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية.

تحديث: 20:50 ت.غ

أعلنت السلطات البلجيكية أن شخصا هاجم جنودا مساء الجمعة في بروكسل قبل أن يتمكن عسكريون آخرون كانوا في المكان من إطلاق النار عليه و"شل حركته"، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وذكر متحدث من هيئة الادعاء لرويترز أن "المعطيات الأولية تشير إلى أن المهاجم في العقد الثالث من عمره وليس من المعلوم تورطه في أنشطة إرهابية".

من جهته قال مركز الأزمات البلجيكي في حسابه على تويتر "تمكن عسكريون من شل حركة" المهاجم، في حين نقلت وسائل إعلام بلجيكية أن الأخير "أصيب بجروح خطرة".

وقال رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال في تغريدة إثر الهجوم "كل دعمنا لجنودنا. أجهزتنا الأمنية تبقى يقظة. نتابع الوضع عن كثب" مع خلية الأزمة.

XS
SM
MD
LG