Accessibility links

اتصل رجل من ولاية بنسلفانيا بالشرطة. السبب؟ كان يرغب في التحدث قليلا.

لاري كيزر (51 عاما) من بلدة نورث وايتهول في ببنسلفانيا اتصل برقم الطوارئ عند الساعة 10:30 مساء "لأنه يرغب في التحدث مع شرطي"، مؤكدا أنه لا يتعرض لحالة طوارئ تستدعي تدخلا من الأجهزة المعنية.

ولم يكتف الرجل بهذه المكالمة، بل اتصل خمس مرات أخرى، ما استدعى عناصر الشرطة للذهاب إلى منزله.

وأخبر الرجل عناصر الشرطة أنه "شرب كميات كبيرة من الكحول لشعوره بالغضب حيال قضية عائلية"، وطالبوه بالتوقف عن الاتصال برقم الطوارئ إلا في حالة وجود سبب يتعلق بأمنه أو سلامته.

إلا أن كيزر عاود الاتصال بقسم الشرطة مرة أخرى فور مغادرتهم، ما دعا الشرطة إلى إلقاء القبض عليه.

ويواجه كيزر تهما إحداها الاتصال المتعمد بالشرطة لأغراض غير طارئة.

المصدر: أسوشيتد برس

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG