Accessibility links

وفد أميركي يزور منبج


قوات أميركية قرب منبج

أكد رئيس مجلس منبج العسكري أنه لن يجري نشر جنود أتراك أو قوات سورية متحالفة مع أنقرة داخل المدينة وذلك بعد الاتفاق الذي تم التوصل إليه مؤخرا بين الولايات المتحدة وتركيا.

وجاءت تصريحات رئيس المجلس، محمد أبو عادل، بعد لقائه وفدا أميركيا يزور المدينة.

وأضاف أن دوريات مشتركة بين الولايات المتحدة وتركيا سوف تنشر على طول الخطوط الأمامية المحددة بالفعل بين المدينة الاستراتيجية والمناطق الأخرى الخاضعة للسيطرة التركية إلى الغرب، وذلك بحسب المناقشات مع الوفد الأميركي.

وأكد أن المجلس لا يعارض هذه الدوريات طالما تواجدت في الخطوط الأمامية فقط.

وقالت المسؤولة الكردية إلهام أحمد إن الوفد الأميركي أعطى ضمانات بأن الأتراك والمتحالفين معهم لن يدخلوا منبج.

يذكر أن وحدات حماية الشعب الكردية سحبت مستشاريها العسكريين من منبج بعد يوم من إعلان واشنطن وأنقرة التوصل لخارطة طريق بشأن المدينة.

وقالت إن مقاتليها استكملوا مهمتهم لتقديم التدريب لمجلس منبج العسكري على الدفاع عن المدينة خلال السنتين الماضيتين.

ويعتبر الدعم الأميركي للمجلس والوحدات أحد عوامل التوتر بين واشنطن وأنقرة التي تعتبر الوحدات جماعة "إرهابية" متصلة بالتمرد الكردي داخل حدودها.

وأكدت تركيا أن مقاتلي الوحدات سينزع سلاحهم لدى مغادرتهم منبج في إطار خارطة الطريق.

XS
SM
MD
LG