Accessibility links

أبناء جنوب إفريقيا يلقون نظرة الوداع على جثمان #مانديلا


مواطنون في كيب تاون يتابعون مراسم تأبين مانديلا.أرشيف
جاب موكب ينقل نعش نيلسون مانديلا الخميس مجددا شوارع بريتوريا في جنوب إفريقيا لتودعه الحشود للمرة الأخيرة.

ويسير هذا الموكب، الذي تقدمته دراجات نارية، حتى يصل إلى مبنى "يونيون بيلدينغز"، مقر الرئاسة حيث ستتمكن الجماهير من الترحم على جثمانه.


ولأول مرة منذ وفاة صانع الديمقراطية في جنوب إفريقيا في الخامس من ديسمبر/كانون الأول، تمكن آلاف الأشخاص من الوقوف أمام النعش وقد طغى التأثر على معظمهم أمام الجثمان المسجى تحت غطاء النعش الزجاجي.

وبدأ أبناء جنوب إفريقيا الأربعاء إلقاء نظرة الوداع على جثمان مانديلا في مقر الرئاسة في بريتوريا حيث امتد صف الانتظار إلى نحو كيلو مترين بعد ظهر الأربعاء.

حافلة لنقل محبي مانديلا لإلقاء نظرة الوداع:

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere


وتعاقب الزوار ببطء لكن بانتظام شديد على جانبي النعش المفتوح الذي يظهر منه وجه الأب الروحي لجنوب إفريقيا الجديدة ونصفه الأعلى بعد أن انتظر بعضهم منذ الفجر هذه اللحظة لتوديع أول رئيس أسود للبلاد.

واضطر رجال الشرطة إلى التدخل أحيانا لإبعاد سيدات أجهشن بالبكاء أو أشخاص أطالوا الوقوف أمام الجثمان.

وقالت آنا متسويني (44 عاما) التي بدأت تنتظر دورها منذ الخامسة صباحا "شعرت بحزن شديد عندما رأيته مسجيا وكأنه يمكن أن يستيقظ وكأنني يمكن أن أساله كيف حالك سيد مانديلا".

وأطالت أرملة مانديلا غراسا ماكل الوقوف أمام الجثمان وهي تمسك النعش بيديها والدموع تنهمر من عينيها قبل أن تبتعد عنه بتأثر.

عائلة ومحبو مانديلا يلقون نظرة الوداع على جثمانه:

خطأ من الخادم

Oops, as you can see, this is not what we wanted to show you! This URL has been sent to our support web team to the can look into it immediately. Our apologies.

Please use Search above to see if you can find it elsewhere


كذلك لم تستطع ويني زوجة مانديلا السابقة وعارضة الأزياء ناعومي كامبل حبس دموعهما لدى المرور أمام النعش الذي لا يمكن للزوار الاقتراب منه لأكثر من متر أو مترين. كما منع التقاط أي صور له.


وكان جمهور المودعين يوم الأربعاء أكثر تنوعا من جمهور حفل التكريم الرسمي الذي أقيم الثلاثاء بحضور حوالى مئة رئيس دولة، فقد جمع العديد من الهنود والبيض الذين توافدوا لوداع الرمز العالمي للسلام والمصالحة.

وسيعرض جثمان بطل النضال ضد نظام الفصل العنصري مجددا في ساحة الرئاسة الجمعة بعد نقله مجددا عبر شوارع بريتوريا من المستشفى العسكري حيث يتم الاحتفاظ به.

وسينقل السبت إلى مدينة الكاب، مسقط رأس مانديلا قبل أن يوارى الثرى الأحد في قرية طفولته كونو.
XS
SM
MD
LG