Accessibility links

توجيه اتهامات بالإرهاب والقتل لمنفذ هجوم مانهاتن


سيف الله سايبوف

أفادت وزارة العدل الأميركية بأن هيئة محلفين فدرالية كبرى وجهت اتهامات بالإرهاب والقتل لسيف الله سايبوف منفذ هجوم الشاحنة في مانهاتن السفلى الذي أودى بحياة ثمانية أشخاص الشهر الماضي.

وألقي القبض على سايبوف فور تنفيذ الهجوم الذي وقع في 31 تشرين الأول/أكتوبر وتحتجزه السلطات منذ ذلك الحين.

واعترف سايبوف في وقت سابق بأنه نفذ اعتداء نيويورك باسم تنظيم داعش وبأنه "شعر بالارتياح لما فعله".

وارتكب سايبوف الاعتداء بعد أن قاد شاحنته على طريق للدراجات الهوائية في مانهاتن، حيث كانت عائلات مع أطفالها تستعد للاحتفال بـ"هالوين".

وأوقع الاعتداء ثمانية قتلى، خمسة منهم أصدقاء من الأرجنتين كانوا يحتفلون بمرور 30 عاما على تخرجهم من المدرسة الثانوية.

وقتلت كذلك أم بلجيكية تبلغ من العمر 31 عاما فيما أصيب 12 بجروح في أسوأ اعتداء تشهده نيويورك منذ هجمات 11 أيلول/سبتمبر2001.

وأطلقت الشرطة النار على سايبوف في بطنه بعدما دهس الضحايا وخرج من شاحنته رافعا مسدسات مزيفة.

وكانت النيابة العامة الفدرالية قد أعلنت توجيه تهمتين إلى سايبوف حتى الآن هما تقديم الدعم المادي وموارد إلى منظمة إرهابية أجنبية محددة، وممارسة العنف وتدمير سيارات.

والعقوبة القصوى لتهمة تقديم الدعم المادي هي السجن مدى الحياة. لكن بإمكان النيابة العامة أن تطالب بإعدامه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG