Accessibility links

السجن 10 أعوام لمدرب عسكري أساء معاملة مجندين


عناصر من المارينز في أفغانستان - أرشيف

قضت محكمة عسكرية أميركية الجمعة بالسجن 10 أعوام على مدرب في مشاة البحرية (المارينز) بعد إدانته بالإساءة لأكثر من 12 مجندا بينهم ثلاثة مسلمين توفي أحدهم عام 2016.

واعتبرت لجنة محلفين تضم ثمانية عسكريين أن السيرجنت جوزيف فيليكس الذي خدم في العراق، هو المسؤول الأبرز من بين ستة مدربين أمروا وشاركوا في عمليات تدريب قاسية ومهينة للمجندين، خلال تدريباتهم الأساسية في قاعدة باريس آيلاند بولاية ساوث كارولينا.

ومن بين التهم التي وجهت إلى فيليكس إعطاء مجندين أوامر بخنق بعضهم البعض وتوجيه لكمات على وجه عدد منهم وركلهم.

وقالت اللجنة إن فيليكس البالغ من العمر 34 عاما، أمر مجندين مسلمين اثنين بالدخول في آلة تجفيف ملابس بحجم صناعي، وفي إحدى الحالات تم تشغيل الآلة عندما لم يتبرأ مجند من دينه.

وفي آذار/ مارس 2016 توفي المجند راحيل صديقي إثر سقوطه من شرفة مرتفعة بعد تعرضه لتدريب قاس استمر أياما فاقت فيه الضغوط التي تعرض لها المعدلات العادية.

واعتبرت قيادة المارينز وفاة صديقي وهو أميركي من أصل باكستاني، انتحارا. لكن عائلته رفعت دعوى قضائية ضد المارينز في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي وطالبت بتعويض قدره 100 مليون دولار.

وأفادت وكالة أسوشييتد برس بأن الحكم على المدرب السابق تضمن حرمانه من كل المستحقات المالية وتخفيض رتبته العسكرية فضلا عن تسريحه من القوات المسلحة تسريحا غير مشرف.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG