Accessibility links

رشحت أقرب صديقاتها لتكون ضرتها.. والزوج يصفها بـ 'الغالية'


قالت إن مبادرتها هدفها هو تصحيح الفكرة المجتمعية عن التعدد

ألهبت قصة سيدة عربية وزوجها مواقع التواصل الاجتماعي بعد إعلانها في صفحتها على موقع فيسبوك أنها رشحت صديقتها المقربة لتكون ضرتها.

وقالت السيدة التي تدعى علا مهتدي إنها تروم من خلال مبادرتها "تصحيح الفكرة المجتمعية السلبية عن التعدد".

وأثارت تدوينة مهتدي الكثير من الجدل، ووصل عدد المتفاعلين معها لأكثر من 14 ألف متابع، عبر معظمهم عن استغرابه من قرار السيدة.

ومن جهته، قال زوج السيدة طلال عبد الله الشواف في تدوينة على صفحته إنه ممتن لزوجته ووصفها بـ"الغالية"، مؤكدا أنه عقد قرانه على إحدى الصديقات المقربات لزوجته، "بمباركة" منها.

وعاد الزوج في اليوم التالي في تدوينة أخرى استعرض فيها مناقب زوجته الأولى وقال "لم أكن أشك لحظة واحدة أنك في هذا الرقي الأخلاقي والنفسي.. ولست أنسى ذلك اليوم في بداية زواجنا الميمون المبارك يوم قلت لي إنك طالما قبلت الزواج مني (تعدداً) فإنك ستقبلين برحابة صدر أن أعدد بعدك".

وأضاف الزوج في تدوينته "فإذا بك أقوى مما توقعت وأرقى مما كنت أرى منك. فخطبت لي إحدى صديقاتك المقربات ثقة منك بأخلاقها وعقلها ذلك لأنك صاحبة (رسالة) وتتمنين لو كانت الزوجة القادمة تستوعب هذه الرسالة وتعيش بمقتضاها.. أختاً لك لا (ضرّة) كما يحلو للبعض أن يسميها".

وهذه عينة من ردود الأفعال:

المصدر: شبكات التواصل الاجتماعي

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG