Accessibility links

الأمن الموريتاني يمنع ناشطا حقوقيا من التحدث لأنصاره


بيرام ولد أعبيد

المصدر: موقع الحرة

منعت عناصر من الأمن الموريتاني الاثنين الناشط الحقوقي، رئيس حركة "إيرا" المدافعة عن أبناء العبيد السابقين بيرام ولد أداه أعبيد من التحدث إلى عدد من أنصاره توافدوا على مقر إقامته في منطقة بوكى جنوبي البلاد.

وقال الناطق الإعلامي باسم الحركة عابدين ولد معط الله لموقع "الحرة" إن الشرطة قدمت إلى منزل إحدى ناشطات الحركة، كان بيرام يشرح فيه لبعض أنصاره "المضايقات" الأمنية التي تعرض لها في الطريق، وخيرت الحاضرين بين "الانسحاب أو القمع".

وأضاف المتحدث ذاته أن السطات "مازالت تطوق المنزل" الذي يوجد فيه الناشط الحقوقي الحاصل على جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

وذكرت "وكالة أنباء الأخبار المستقلة" في موريتانيا (غير حكومية) أن مفوض الشرطة في بوكي طلب من بيرام أن "يأمر أنصاره بمغادرة مكان إقامته، وبإنهاء تجمهرهم، مهددا باللجوء للقوة إذا لم يتم وقف التجمع".

رغم محاولاته المتكررة، لم يتسن لموقع "الحرة" الحصول على تعليق رسمي من مسؤولين أمنيين موريتانيين حول الموضوع.

المصدر: موقع الحرة

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG