Accessibility links

مكماستر: إيران أنفقت 16 مليار دولار في سورية


اتش. آر. مكماستر

قال مستشار الأمن القومي الأميركي إتش آر مكماستر إن إيران وروسيا متواطئتان في الأعمال الوحشية التي يرتكبها النظام السوري، متهما طهران بإنفاق مليارات الدولارات وإرسال المقاتلين والأسلحة دعما للرئيس بشار الأسد.

وأضاف مكماستر في كلمة ألقاها الخميس إحياء للذكرى السابعة لانطلاق الثورة السورية، إن نشاطات إيران في سورية أذكت النزاع الأهلي، وأضرت بالحرب على داعش، وبجهود حماية المدنيين الأبرياء.

وأضاف مكماستر وفق نص كلمته الذي نشره البيت الأبيض أنه "منذ عام 2012، زودت طهران نظام الأسد ووكلاء آخرين في سورية والعراق واليمن، بأكثر من 16 مليار دولار"، فضلا عن أنها "تنقل المليشيات الشيعية الأجنبية والأسلحة من إيران إلى سورية في رحلات جوية غير قانونية بما فيها الخطوط المدنية الإيرانية".

وأردف في الفعالية التي احتضنها متحف الهولوكوست في واشنطن، قائلا إن هدف إيران من التدخل في سورية هو تأمين موطئ قدم عسكري دائم هناك، مشيرا إلى أن ذلك "سيشكل تهديدا لأمن إسرائيل ويقوض المصالح الأميركية ويقوي القوات الإرهابية والوكلاء الذين تعتمد عليهم طهران لإضعاف الدول العربية والتحريض على العنف".

وعن روسيا صرح مكماستر إن حكومة موسكو قصفت مناطق مدنية ووفرت غطاء سياسيا لجرائم الأسد، فضلا عن أنها "لم تقم بأي شيء من أجل تشجيع النظام السوري على ضمان وصول مساعدات إنسانية، واحترام اتفاقات وفق إطلاق النار وخفض التصعيد، والامتثال لمشروع قرار مجلس الأمن 2254 الذي يدعو لعملية سياسية تخضع لمراقبة أممية".

وقال أيضا: "لا يمكننا أن نسمح لذلك بأن يحدث"، مضيفا أن على جميع الدول المسؤولة العمل على التصدي لأنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في سورية والمنطقة وتحميل موسكو وطهران مسؤولية دورهما في السماح بوقوع أعمال وحشية ومعاناة إنسانية في سورية.

XS
SM
MD
LG