Accessibility links

بلدة ميلانيا.. هكذا غيّر فوز ترامب سيفنيتسا


فرانك كراسوفيتش وعائلته التي تدير مطعم تونيك

خاص بـ"موقع الحرة" - أحمد عباس

على بعد سبعة آلاف كيلومتر من العاصمة الأميركية واشنطن، وبينما كان الرئيس المنتخب دونالد ترامب وزوجته ميلانيا يحتفلان بالفوز في الانتخابات، كان سكان بلدة سيفنيتسا الصغيرة التي تقع جنوب شرق سلوفينيا يعيشون أجواء استثنائية.

في هذه البلدة، التي يبلغ عدد سكانها حاليا نحو خمسة آلاف نسمة، ولدت ميلانيا كناوس قبل 45 عاما، وعاشت فترة من الزمن قبل أن تبدأ حياتها المهنية في عرض الأزياء وتهاجر إلى الولايات المتحدة، ثم تتزوج من المليادرير المعروف ليتغير اسمها إلى ميلانيا ترامب.

بلدة سيفنيتسا
بلدة سيفنيتسا

تباينت ردود فعل سكان هذه البلدة لفوز ترامب بسباق الرئاسة، فإلى جانب الذين تفاجأوا أو الذين كانوا يتوقعون ذلك، هناك من تفاءل بأن تنعكس إقامة ميلانيا في البيت الأبيض خيرا على سكان تلك البلدة الصغيرة.

"أستطيع أن أقول بفخر أن ميلانيا من مدينتي"

يقول كريستيان بوزيشنك، وهو أحد سكان سيفنيتسا لموقع "الحرة": "عندما علمنا أن ميلانيا تزوجت من دونالد ترامب، كان ذلك شيئا جيدا، لكنها حققت شيئا لنفسها فقط، أما الآن وبعد أن أصبحت السيدة الأولى لأميركا، أصبحت مشاعرنا مختلطة".

كريستيان بوزيشنك
كريستيان بوزيشنك

ويضيف بوزيشنك الذي يبلغ من العمر 37 عاما ويعمل في مجال الأثاث، أن البعض في سيفنيتسا يتوقع أن تزدهر البلدة ويزداد دخلها بسبب السياحة.

ويصف بـ"الأمر الجيد" رؤية فتاة عادية من مدينته داخل البيت الأبيض: "أستطيع أن أقول بفخر أن ميلانيا من مدينتي... إلا أن سلوفينيا بلد رائع بميلانيا أو من غير ميلانيا".

حلوى ميلانيا في انتظار السيدة الأولى

مطعم تونيك
مطعم تونيك

على تلة ليسكا المتاخمة للبلدة، يقع مطعم تونيك الذي يديره فرانك كراسوفيتش بمساعدة زوجته رومانا وابنتيه سارة وتمارا.

يتذكر كراسوفيتش أن والدا ميلانيا زارا مطعمه قبل أن يسافرا إلى الولايات المتحدة، إلا أن ميلانيا لم تزره من قبل.

فرانك كراسوفيتش وعائلته
فرانك كراسوفيتش وعائلته

وبعد فوز ترامب بالرئاسة، قررت العائلة تسمية أحد أنواع الكريب الذي يقدمونه في قائمة الحلويات باسم ميلانيا.

يقول كراسوفيش لـ"موقع الحرة": "كريب ميلانيا أصبح مشهورا في البلدة، والزبائن تطلبه دائما.. ربما تأتي ميلانيا إلى مطعمنا يوما ما وتطلبه".

فرانك وهو يحمل كريب ميلانيا
فرانك وهو يحمل كريب ميلانيا

أضاف كراسوفيتش فاكهة التوت الأزرق لـ"كريب ميلانيا"، إذ أنه على حد قوله فاكهة محبوبة من قبل الأميركيين. كما أن الكريب مزخرف بلون ذهبي للتعبير عن رشاقة ميلانيا.

كريب ميلانيا
كريب ميلانيا

نستعد للسياح الأميركيين

تشتهر بلدة سيفنيتسا بمناظرها الخلابة ومبانيها التاريخية. فالبلدة التي تقع على ضفة نهر سافا تعد مزارا سياحيا رائعا في سلوفينيا.

يقول مدير قلعة سيفنيتسا روك بيتانيتش لـ"موقع الحرة": "توقعاتنا الآن تتركز حول زيادة أعداد السياح القادمين إلى البلدة، خاصة من الولايات المتحدة".

بلدة سيفنيتسا
بلدة سيفنيتسا

ويضيف بيتانيتش أن المسؤولين المحليين يعملون حاليا على تطوير عدة مشروعات لاستيعاب أعداد السائحين، كالفنادق الصغيرة ومحلات الهدايا والخرائط وغيرها.

وعن رأيه في ترامب، يقول بيتانيتش إنه يختلف في الكثير من الأشياء مع المليادرير الأميركي، "لكن هذا لا يهم.. المهم أن ميلانيا في البيت الأبيض".

ميلانيا حققت الهدف

ترى أمينة ميهانوفيتش (50 عاما)، وهي معالجة نفسية تقيم في سيفنكا، أن أهم شيء في الحياة أن تكون لديك أهداف وتظل مثابرا حتى تحقق تلك الأهداف: "الناس هنا فخورون بميلانيا لأنها حققت الهدف... كما أتذكر، لقد كانت فتاة رائعة من عائلة رائعة".

أمينة ميهانوفيتش
أمينة ميهانوفيتش

وتضيف ميهانوفيتش "لقد جعل فوز ميلانيا الناس في سيفنيتسا أكثر إيجابية".



خاص بـ"موقع الحرة"

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG