Accessibility links

تحذير من تردي أوضاع المهاجرين الفارين من معارك صبراتة


مهاجرون غير شرعيين في صبراتة الليبية

وصف رئيس مركز للإيواء في مدينة غريان الليبية أوضاع المهاجرين الذين فروا من المعارك في مدينة صبراتة الساحلية بأنه "مأساوي"، ودعا إلى تقديم مساعدات لهم.

وقال عبد الحميد مفتاح، مدير مركز إيواء الحمراء "الوضع مأساوي، كارثي، ولا يوجد دعم".

وأوضح أن حوالي 70 في المئة من المهاجرين الذين وصلوا إلى المركز بحاجة إلى الرعاية الطبية، وقال إن هناك الكثيرين من الأطفال وبعض الحوامل اللواتي وضع بعضهن حملهن منذ وصولهن.

ودعا رئيس المركز المنظمات الدولية والدولة الليبية "إلى النظر في الظروف الإنسانية لهؤلاء المهاجرين".

وكان حوالي 5800 مهاجر قد وصلوا إلى المركز منذ اندلاع القتال الشهر الماضي في صبراتة، وأرسلت السلطات حوالي ألفي شخص من غريان إلى مراكز أخرى في العاصمة طرابلس.

وتسعى وكالات الأمم المتحدة إلى تقديم الدعم للمهاجرين الذين أتى أغلبهم من إفريقيا جنوب الصحراء والذين تقطعت بهم السبل بعد المعارك التي اندلعت بين فصائل متنافسة في 17 أيلول/ سبتمبر الماضي وأسفرت عن 39 قتيلا و300 جريح، وفق آخر حصيلة لوزارة الصحة التابعة لحكومة الوفاق.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة قد ذكرت الاثنين أنها تحاول تقديم المساعدة لأعداد كبيرة من المهاجرين العالقين في المدينة.

وصبراتة هي أشهر نقطة انطلاق للمهاجرين نحو أوروبا، لكن عدد رحلات العبور انخفض كثيرا في تموز/ يوليو بعدما عقدت جماعة مسلحة اتفاقا مع مسؤولين من الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة لوضع حد لهذه الظاهرة تحت ضغط من إيطاليا ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG