Accessibility links

بنس: أميركا ستبقى نبراسا للأمل والحرية


نائب الرئيس الأميركي مايك بنس

قال نائب الرئيس مايك بنس في المؤتمر العالمي للدفاع عن المسيحيين المضطهدين الخميس إن الرئيس دونالد ترامب ملتزم بالدفاع عن المسيحيين وكل من يعاني اضطهادا دينيا في شتى أنحاء العالم.

وأكد بنس أن المتدينين عبر التاريخ استطاعوا أن يعبدوا الخالق بحرية في الولايات المتحدة، مؤكدا أن أميركا ستبقى نبراس الأمل والحرية في العالم.

وقال إن الديانة المسيحية تتعرض للاضطهاد، إذ يواجه أكثر من 210 ملايين مسيحي "الترهيب والسجن والتعدي نتيجة لإيمانهم بحقيقة الكتاب المقدس". ووصف بنس الجرائم المرتكبة ضد المسيحيين بأفعال مدفوعة بالكراهية.

وأوضح نائب الرئيس أن جرائم الكراهية التي يمارسها تنظيم داعش لم يشهدها الشرق الأوسط منذ العصور الوسطى، متابعا "داعش مذنب بالإبادة الجماعية لأتباع الديانة المسيحية".

ولفت بنس إلى المسيحية تواجه تهديدا في الموصل وسورية. ووعد بأن الولايات المتحدة لن تتهاون في ملاحقة داعش، مشيرا إلى أنه بات يتقهقر.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG