Accessibility links

نقل 'قائد حراك الريف' إلى المستشفى أثناء محاكمته في المغرب


ناصر الزفزافي

نقل قائد "الحراك" في شمال المغرب ناصر الزفزافي إلى المستشفى بشكل عاجل الثلاثاء أثناء مثوله أمام محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، حسب ما أكد محاميه.

وقال عبد الصادق البشتاوي إن الزفزافي مثل صباح الثلاثاء مع 53 متهما أمام محكمة الاستئناف في الدار البيضاء لكنه قال "أشعر بتوعك".

وتحول الزفزافي (39 عاما)، وهو عاطل عن العمل، إلى أبرز وجوه الاحتجاجات في منطقة الريف في شمال البلاد. وبدأ مع 30 موقوفا آخرين إضرابا عن الطعام الأربعاء الماضي.

وأضرب نشطاء الحراك الآخرين عن الطعام لمدة شهر قبل إنهاء حركتهم في تشرين الأول/أكتوبر.

ويحاكم المدعى عليهم لأسباب مختلفة من بينها "التعرض لأمن الدولة".

وشمل "الحراك" الذي بدأ في تشرين الأول/أكتوبر 2016 في شمال المملكة منطقة الريف للمطالبة بتنميتها وتطويرها.

ومنذ أيار/مايو، اعتقلت السلطات المغربية "مئات المتظاهرين"، وضمنهم قُصَّر خلال الاحتجاجات، وهناك "ما لا يقل عن 410 قيد الاحتجاز حاليا"، وفقا لمنظمة العفو الدولية التي تدعو إلى الإفراج عن "سجناء الرأي".

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG