Accessibility links

نحو قمة إيفرست.. سيدة مغربية: هذا حقي في المغامرة


بشرى بيبانو ضمن فريق من المتسلقين على قمة إيفرست

خاص بـ"موقع الحرة" - إبراهيم مِطار

تلقبها وسائل الإعلام المغربية بـ"سيدة القمم"، ولا عجب في ذلك، فقد تسلقت السيدة بشرى بيبانو خلال السنوات الأخيرة خمسا من أعلى القمم في العالم، وهي تقيم منذ أسابيع في سفوح جبل إيفرست بانتظار تحسن الأحوال الجوية لتغذ الخطى صعودا نحو القمة.

بدأ شغف بشرى ببيانو بتسلق الجبال عام 1995 عندما تسلقت جبل توبقال، أعلى قمة في سلسلة جبال الأطلس المغربية وثاني أعلى قمة في القارة الأفريقية.

وفي العام 2011 قررت أن تتسلق أعلى سبع قمم في العالم، مدرجة في لائحة "مسنر".

"بعد تسلقي عددا من الجبال في المغرب قررت أن أتسلق قمة كلمنجارو وهي أعلى قمة في أفريقيا وهناك اكتشفت مشروع القمم السبعة"، تقول بشرى في حديث خاص بموقع "الحرة".

وتحرص بشرى على إطلاع متابعيها في موقع فيسبوك، عن آخر مستجدات رحلتها في جبال الهملايا الواقعة بين النيبال والتبت: "الأجواء في إيفرست جيدة جدا، معي متسلقون من عدة دول، ولكن ليس بينهم عرب".

"الجبال علمتني الحكمة"

وتصف المتسلقة المغربية الجبال بـ "مدرسة الحكمة" التي علمتها التريث والتحدي في الوقت ذاته، على حد تعبيرها.

وتتابع "بدأت الرحلة نحو القمة. بلغت 7100 متر من أجل التأقلم وعدت إلى 5300 متر للراحة، ننتظر أن تتحسن الظروف المناخية لإكمال الرحلة صوب القمة".

ورغم ما حققته بشرى حتى الآن من إنجازات، تسترجع في كل مرة بداياتها التي لم تكن سهلة حسب قولها: "كان هناك الكثير من الصعوبات في البداية إلا أنني أقنعت محيطي بطموحي، نجحت في انتزاع حقي في المغامرة".

واستطاعت هذه السيدة البالغة من العمر 47 عاما تسلق جبل مون بلون، أعلى قمة في أوروبا الغربية، وجبل إلبروس أعلى قمة في شمال القوقاز، وجبل أكونكاغوا الواقع بين الأرجنتين وشيلي.

وتسلقت أيضا جبل ماكينلي أعلى قمة في أميركا الشمالية وجبل بونكاك في إندونيسيا، ووضعت قدميها على قمة أعلى جبل في أميركا اللاتينية: كارتستينز وأكيكونغوا .

لكِ الحق في حلمك

تتذكر بشرى ببيانو دائما النساء اللواتي لم يستطعن بعد ممارسة هواياتهن الرياضية أو "فرض" عليهن تأجيل أحلامهن.

تقول لموقع "الحرة" إن "المرأة لها الحق كذلك في أن تحلم وفي أن تحقق أحلامها. لها الحق في أن تعيش حياتها بحرية وأن تكون قدوة لأبنائها".

وإلى جانب ممارستها لرياضة تسلق الجبال، تعمل بشرى مهندسة في وزارة التجهيز والنقل بالمغرب.

تقول إنها تشعر بـ"الفخر لأنها في بلد وضع قوانين تخدم المساواة بين الجنسين ... أعرف أن هناك الكثير من النساء لم تعط لهن بعد فرصة ممارسة الرياضة، ولكن بالنسبة للمغرب هناك مساواة في المجال الرياضي".

مع ذلك تدعو المتسلقة المغربية النساء كافة إلى التحلي بروح التحدي ومقاومة الظروف الصعبة في سبيل تحقيق ما يحلمن به إذ "ليس هناك شيء مستحيل. النجاح لا يأتي عبثا، ولكنه يأتي بالصبر والإصرار والتحدي".

وتحظى هذه المتسلقة بدعم عدد من المؤسسات في المغرب، فتسلق قمة إيفرست مثلا يحتاج توفير مبلغ مالي يصل إلى 45 ألف دولار أميركي.

"مر شهر على مغادرتي المغرب، اشتقت إلى أسرتي"، تقول بشرى في هذه التدوينة.

في هذا الفيديو تودع بشرى والدتها قبل شد الرحال إلى قمة إيفرست:

"أتلقى كل التشجيع من أسرتي ومن زوجي، وأحاول التوفيق بين حياتي الخاصة وبين صعود الجبال، وأيضا بين عملي كمهندسة"، تقول بشرى لـ"موقع الحرة".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG