Accessibility links

احتجاجات في مدن مغربية تضامنا مع الريف


جانب من مظاهرة نظمت ليل الثلاثاء في الحسيمة

أفادت وكالة رويترز بأن قوات الأمن المغربية استخدمت القوة لتفريق مظاهرة أمام مبنى البرلمان وسط العاصمة الرباط ليل الثلاثاء، أعرب المشاركون فيها عن تضامنهم مع الاحتجاجات التي تشهدها منطقة الريف خاصة مدينة الحسيمة وطالبوا بإطلاق سراح من اعتقلوا خلالها.

وتجمع عشرات المتظاهرين أمام البرلمان، لكن قوات الأمن تدخلت بعد دقائق في مواجهة اتسمت بالعنف، وحطمت بعض الهواتف لمنع أصحابها من تصوير الأحداث، وفق الوكالة. وتحدث شهود عيان عن سقوط جرحى خلال المواجهة.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لم يتسن لموقع الحرة التأكد من دقتها مظاهرات أخرى في مدن القنيطرة ومراكش والدار البيضاء.

وأظهرت مقاطع فيديو بُثت على الإنترنت مظاهرة حاشدة ليل الثلاثاء في الحسيمة طالب المشاركون فيها بإطلاق سراح الناشط ناصر الزفزافي، وذلك بعد ثلاثة أيام على اعتقاله.

ورفع عدد من المحتجين وبينهم نساء وأطفال، صور الزفزافي الذي يعد "زعيم حراك الريف". وشكر والد الزفزافي الذي شارك في المظاهرة المتضامنين مع المعتقلين وحثهم على التشبث بالسلمية.

ووجهت النيابة العامة للمعتقلين تهما منها "المس بالسلامة الداخلية للدولة".

وكانت الاحتجاجات قد اندلعت في مدينة الحسيمة في أواخر تشرين الأول/أكتوبر الماضي إثر مقتل بائع السمك محسن فكري في شاحنة نفايات عندما حاول استعادة بضاعته المصادرة من وسط الحاوية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG