Accessibility links

يتعرضن للتحرش.. مغربيات يسردن معاناتهن في أماكن العمل


مغربيات خلال مظاهرة في الرباط للتنديد بالعنف ضد المرأة-أرشيف

المغرب - زينون عبد العالي:

بنفسية مهزوزة ودموع لا تكاد تجف من عينيها، تحكي المواطنة المغربية فوزية (اسم مستعار) كيف أجبرتها ظروفها الصعبة على التعايش مع التحرش الذي تعرضت له طوال مدة اشتغالها في إحدى المؤسسات الخاصة التي فضلت عدم الكشف عنها.

"حاجتي للعمل وتوفير دخل شهري قار جعلني أصبر على شتى أنواع الظلم والإهانة التي أتعرض لها على يد المسؤولين، والتي تكون أغلبها تحرشا جنسيا ولفظيا، من دون أن أقدر على مواجهتهم أو فضح ممارساتهم حفاظا على مورد رزقي وسمعتي"، قالت فوزية بتأثر.

وأضافت فوزية التي كانت تبكي بحرقة "لم أكن أجد من أبوح له بما أتعرض له من معاملة حاطة بكرامتي، بل كان مُشغّلي يفرض علي مرافقته وإشباع نزواته رغم أني متزوجة وأعيل أسرة بكاملها، إلا أنه كان يعتبر نفسه وليّ نعمتي وأنه المتحكم في مصيري إذا ما رفضت تلبية رغباته".

إقرأ المزيد عن معاناة فوزية وغيرها من المغربيات على موقع إرفع صوتك.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG