Accessibility links

مهرجان القراءة الأول في الموصل بعد دحر داعش


الصورة من صفحة "مهرجان القراءة الأول في الموصل" على فيسبوك

بعد شهرين على إعلان النصر في الموصل، احتضنت المدينة مهرجان القراءة الأول مساء الأربعاء.

وبعد تحضيرات متواصلة، استطاع المنظمون تنفيذ المشروع الذي لاقى حضورا واسعا وترحيبا من شخصيات أكاديمية عدة، سارعت إلى التبرع بالكتب لتقديمها إلى المهرجان، ضمن إطار حملة #نينوى_تقرأ.

وحسب صفحة "مهرجان القراءة الأول في الموصل" على فيسبوك، فإن هذه الفعالية سيتم عقدها سنويا. "في كل عام سنلتقي هنا بهدف أكبر وطموح كبير وحضور أوسع"، وفق المنظمين.

وتخلل المهرجان أيضا عرض مجموعة من الأعمال والمنتوجات اليدوية، يعود ريعها للأطفال المصابين بالسرطان والثلاسيميا.

وأعربت إحدى الحاضرات عن استمتاعها بفعاليات المهرجان الذي وصفته بـ"الناجح"، وأثنت على الجهود في التحضير له.

وأشار مشارك آخر إلى أن المهرجان يعدّ "ثقافيا بامتياز"، مضيفا أنه للمرة الأولى بعد عام 2003 ينعقد تجمع مدني ثقافي لا يمت لأي حزب أو مناسبة معينة سوى الثقافة، على حد قوله.

وكان مركز نينوى الإعلامي نشر فيديو الشهر الماضي حول التحضيرات لمهرجان القراءة الأول في الموصل بعد تحريرها من سيطرة داعش.

وقد بدأت القوات العراقية في تشرين الأول/أكتوبر 2016 عملية لتحرير الجانب الأيسر من الموصل، قبل أن تبدأ في تحرير الجانب الأيمن في شباط/فبراير2017.

وتم خلال شهر تموز/يوليو إعلان النصر على داعش في الموصل.

XS
SM
MD
LG