Accessibility links

تطهير معظم أحياء الجانب الأيسر من الموصل


عناصر في جهاز مكافحة الإرهاب في أحد منازل الموصل القديمة

قال عضو مجلس محافظة نينوى عبد الرحمن الوكاع إن الجهات المعنية طهرت معظم أحياء الجانب الأيسر من مدينة الموصل من المخلفات الحربية التي تركها داعش، ورفع الأنقاض والأبنية المدمرة جراء العمليات العسكرية.

وأشار في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن أجزاء من المدينة القديمة في الساحل الأيمن لا تزال غير مطهرة من مخلفات داعش، أكانت منازل مفخخة وعبوات أو بعض الأنفاق حيث يختبئ فيها عناصر التنظيم:

وحول نسب الدمار الذي تعرضت له مناطق الساحل الأيمن لاسيما المدينة القديمة، قال إن الأحياء المهمة والكبيرة في الساحل الأيمن جرى تطهيرها:

في سياق متصل، قال قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت من جهته في بيان إن داعش خلف آلاف الأطنان من المخلفات الحربية والعبوات الناسفة والألغام والسيارات المفخخة والأسلحة الثقيلة في أيمن الموصل.

وأضاف أن الفرق الهندسية المختصة تبذل جهودا لتطهير مناطق الساحل الأيسر بالكامل بهدف إعادة النازحين وإعمار المناطق المحررة.

وبدأت القوات العراقية في تشرين الأول/أكتوبر 2016 عملية لتحرير الجانب الأيسر من الموصل، قبل أن تبدأ في تحرير الجانب الأيمن في شباط/فبراير2017.

وتم الشهر الماضي إعلان النصر على داعش في الموصل.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG