Accessibility links

MS804.. معلومات جديدة عن الطائرة المصرية


طائرة تابعة لـ"مصر للطيران" في مطار القاهرة

كشف تقرير فرنسي أن طائرة الخطوط الجوية المصرية أيرباص إيه 320، التي تحطمت قبالة ساحل الإسكندرية ليلة الـ 18 إلى 19 أيار/ مايو 2016، كان يجب ألا تقلع من مطار شارل ديغول بباريس بسبب الأعطال التي سجلت خلال رحلاتها الأربع الأخيرة.

وبحسب صحيفة "لوباريزيان" فإن تقريرا لثلاثة قضاة كلفوا بملف الطائرة التي أودت بحياة نحو 70 شخصا، خلص إلى أن طائرة إيرباص إيه 320 لم تفحص قبل الإقلاع بالرغم من الأعطاب التي سجلت خلال أخر أربع رحلات".

التقرير الذي جاء في 70 صفحة، أكد أيضا أن الخبراء الذين عاينوا دفتر بيانات الطائرة وجدوا أن طواقم الصيانة تلقوا نحو 20 إخطارا ليلة الحادثة، لكن شركة مصر للطيران لم تأخذ أي إجراء وقائي.

وأضاف التقرير "بعض تلك الإخطارات كانت تتعلق بمشاكل كهربائية قد تتسبب في حرائق على مستوى الطائرة، لكن غرفة القيادة غضت الطرف عنها".

أقارب ركاب طائرة مصر للطيران التي سقطت أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة
أقارب ركاب طائرة مصر للطيران التي سقطت أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة

وتابع التقرير أن "تنبيهات أخرى أكدت وجود خلل في صمام المحرك وإمكانية نشوب حريق في مقصورة المرحاض، لكن لا شيء اتخذ لتجنب ذلك".

يذكر أن الطائرة التي تحطمت قبالة الإسكندرية أقلعت من مطار باريس شارل ديغول يوم 18 أيار/ مايو 2016 على الساعة 23:09 بتوقيت باريس متجهةً إلى القاهرة وعلى متنها 56 راكب من 12 جنسية بالإضافة إلى 10 من طاقم الطائرة، وبعد دخولها المجال الجوي المصري بـ 10 أميال وعلى ارتفاع 37 ألف قدم اختفت من الرادار الثانوي.

وفي 20 أيار/ مايو 2016 أكد بيان للجيش المصري أنه تم العثور على الطائرة المنكوبة.

XS
SM
MD
LG