Accessibility links

قال الناشط الحقوقي السوداني مضوي إبراهيم الثلاثاء إن القرار الرئاسي بالإفراج عنه كان حتميا لإنهاء المحاكمة، رغم أن الحكومة تقول إنه جاء في إطار التوجه العام لتعزيز الحوار، على حد تعبيره.

وأعرب مضوي في تصريح لـ"راديو سوا" عن تقديره لكل الذين تضامنوا معه خلال فترة الاعتقال.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد أصدر في وقت سابق الثلاثاء قرارا جمهوريا يقضي بالعفو عن الناشط الحقوقي مضوي إبراهيم وخمسة آخرين بعد ما ظلوا قيد الاعتقال لنحو عام بتهم تصل عقوبة بعضها إلى الإعدام، من بينها "التجسس وتقويض النظام الدستوري".

وطالبت منظمات حقوقية عدة بينها منظمة العفو الدولية السلطات الحكومية مرارا بإطلاق سراح مضوي إبراهيم وزملائه فورا، ووقف ما سمته "الهجوم المضلل وغير المبرر" على الأصوات المعارضة في السودان.

واعتقلت قوات الأمن الناشط والعديد من قادة المعارضة والناشطين في كانون الأول/ديسمبر في محاولة لسحق الاحتجاجات واسعة النطاق ضد قرار الحكومة زيادة أسعار الوقود.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG