Accessibility links

قبل مفاوضات التعديل.. تعرف على اتفاقية 'نافتا' التجارية


الرئيس جورج بوش الأب أثناء توقيع الاتفاقية

تبدأ الولايات المتحدة نهاية الأسبوع الجاري مفاوضات تعديل اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا)، بعد طلب من إدارة الرئيس دونالد ترامب.

الاتفاقية تحكم التبادل التجاري بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، منذ سريانها في كانون الثاني/يناير عام 1994.

وتهدف الإدارة الأميركية إلى "إعادة التفاوض حول الاتفاق من أجل التوصل إلى عقد أفضل لكل الأميركيين"، حسب تصريحات للممثل الأميركي الخاص للتجارة الخارجية روبرت لايتايزر.

وهذه حقائق عن الاتفاقية:

  • حسب الحكومة الكندية، فإن "نافتا" هي الاتفاقية التجارية المفصلة الأولى من نوعها.
  • الملامح الأولى لها ظهرت عام 1992 عندما أعلن الرئيس جورج بوش الأب سعي الدول الثلاث لإنشاء "أكبر وأغنى وأكثر الأسواق إنتاجية في العالم".
  • الاتفاقية ألغت بشكل تدريجي معظم التعريفات الجمركية ووضعت نظاما للتخلص من باقي العوائق الإجرائية أمام حركة التبادل التجارية بين الدول الثلاث.
  • توفر الاتفاقية للمستثمرين من الدول الثلاث هيئة قانونية مستقلة لحل النزاعات.
  • تغطي الاتفاقية مساحة تناهز 22 مليون كيلومتر مربع وتضم قرابة نصف مليار نسمة.
  • تجاوز الناتج الإجمالي المحلي للدول الثلاث عام 2015، في ظل الاتفاقية، 20 تريليون دولار أميركي.
  • معظم التبادل التجاري بين الولايات المتحدة وكندا كان معفيا من الرسوم قبل توقيع الاتفاقية.
  • هدفت الاتفاقية إلى مساعدة أصحاب المشاريع التجارية الصغيرة وذلك عبر تخفيض التكاليف وتسهيل عمليات البيع والشراء.
  • أكد مركز الخدمات البحثية بالكونغرس، الذي يقدم تحليلات مستقلة، في عام 2015 أن "الاتفاقية لم تؤد إلى خسارة في الوظائف مثلما حذر معارضوها ولم تؤد إلى مكاسب مالية ضخمة كما توقع مؤيدوها".
XS
SM
MD
LG