Accessibility links

ناسا تطلق أول مسبار لدراسة المريخ من الداخل


صورة من ناسا تظهر صاروخا من نوع أطلس 5 مع مسبار إنسايت

أطلقت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) السبت صاروخا من طراز أطلس 5 من قاعدة فاندنبيرغ الجوية بكاليفورنيا، حاملا أول مسبار صممته الإدارة لاستكشاف أعماق كوكب المريخ.

وسينفصل الصاروخ عن المسبار "إنسابت" بعد حوالي 90 دقيقة من الإطلاق الذي تم في السابعة من صباح السبت، وسيقطع المسبار 484 مليون كيلومتر ليصل إلى الكوكب الأحمر.

ومن المتوقع أن يصل "إنسايت" إلى موقع هبوطه على المريخ في 26 من تشرين الثاني/نوفمبر من العام الجاري.

وسيكون "إنسايت" على بعد نحو 600 كيلومتر عن موقع هبوط المسبار "كيوريوسيتي" على سطح المريخ عام 2012.

ويمثل المسبار الذي يزن 360 كيلوجراما الرحلة رقم 21 التابعة لناسا لاستكشاف المريخ.

وبمجرد استقراره على سطح الكوكب سيقضي المسبار "إنسايت" عامين، أي ما يساوي عاما واحدا على المريخ، في الغوص في أعماق الكوكب بحثا عن معلومات تساعد على معرفة كيف تشكل المريخ بالإضافة إلى أصل الأرض وغيرها من الكواكب الصخرية.

ومن المتوقع أن يجمع "إنسايت" أول بيانات قيمة عن الاهتزازات الزلزالية لكوكب غير الأرض.

XS
SM
MD
LG