Accessibility links

اختبار دم يكشف السرطان في مراحله المبكرة


اختبار دم جديد

أعلن علماء عن اختبار دم جديد، قيد الدراسة، يمكنه الكشف عن عدة أنواع من أمراض السرطان بدقة تصل إلى 80 و90 في المئة بالنسبة لبعض الأنواع.

وأفادت نتائج دراسة جديدة قادها باحثون في كليفلاند كلينك بكاليفورنيا بأن هذا الاختبار يمكنه تشخيص المرض حتى في مراحله الأولى.

لكن خبراء قالوا إن هذه النتائج تحتاج إلى المزيد من الدراسات قبل السماح للأطباء باستخدام الاختبار في عياداتهم.

والاختبار يعتمد على البحث عن قطع صغيرة من الحمض النووي التي تطلق من الخلايا السرطانية في الدم.

وأجري الفحص على حوالي 1500 شخص ممن تم تشخيصهم بالإصابة بالسرطان وآخرين غير مصابين به.

كان الاختبار أكثر دقة بالنسبة لسرطان المبيض، إذ كشف عنه في 90 في المئة من المرضى.

وكشف الاختبار سرطان البنكرياس بدقة تصل إلى 80 في المئة، وسرطان الكبد (سرطان الكبد، والقناة الصفراوية أو المرارة) بدقة 80 في المئة، وورم الغدد اللمفاوية بنسبة 77 في المئة، والورم النخاعي المتعدد (سرطان خلايا الدم البيضاء) بدقة بلغت 73 في المئة، وسرطان القولون والمستقيم بدقة 66 في المئة.

كان الاختبار أقل دقة بالنسبة لسرطانات الرئة والمريء وتلك المرتبطة بالرأس والعنق، إذ كانت حوالي 50 إلى 60 في المئة.

XS
SM
MD
LG